Type to search

أهم الأنباء تكنولوجيا شؤون دولية

مبيعات هواوي تحلق عاليًا على حساب أبل وسامسونغ

عبد المالك
Share
مبيعات هواوي

بكين – الشرق الإخباري | حققت أجهزة هواتف شركة “هواوي” الصينية مبيعات ضخمة أثّرت بشكل كبير على مبيعات شركتي سامسونغ الكورية الجنوبية و أبل الأمريكية عملاقا التكنولوجيا والهواتف الذكية.

وأظهرت أحدث إحصائية أصدرتها شركتا استراتيجي أناليتكس وآي دي سي لأرقام شحنات الهواتف الذكية حول العالم ضخامة مبيعات هواتف الشركة الصينية.

وتمتّعت “هواوي” عام 2017 بالمركز الثاني كأكبر بائع للهواتف الذكية في العالم لفترة من الزمن، بعدما أزاحت عنه شركة أبل .

لكن مبيعات الشركة الصينية تراجعت أمام أبل في عام 2018 فعادت إلى المركز الثالث.

وعادت الشركة بقوّة خلال الربع الأول من عام 2019 إلى المركز الثاني مجددًا.

وأظهرت الإحصائية أن عدد شحنات هواتف “هواوي” حول العالم قفز من 39.3 مليون هاتف في الربع الأول من عام 2018 إلى 59.1 مليون هاتف في الفترة ذاتها من العام الجاري.

وقدّرت الإحصائية شحنات هواتف أبل بأن تكون ما بين 36 و43 مليون هاتف منخفضة من 52.2 مليون هاتف في الربع الأول من العام الماضي.

وأشار إلى أن الشركة الأمريكية توقفت مؤخرًا عن إعلان مبيعات هاتف آيفون في تقرير أرباحها.

كما ذكرت أن مبيعات الهواتف الذكية لشركة سامسونغ الكورية الجنوبية تراجعت من 78.2 مليون هاتف إلى 71.9 مليونا.

وتعاني الشركات العالمية الأخرى التي كانت قوية الحضور في سوق الهواتف الذكية من انخفاض مبيعاتها، مثل سوني وإل جي.

وتواجه شركة “هواوي” الصينية رفضًا علنيًا في أسواق الولايات المتحدة الأمريكية الذي يعتبر سوقًا مربحًا ومتقدمًا للغاية.

وحققت الشركة كل تقدّمها وأرباحها في بلدها الأم، وتوسّعها الناجح في أوروبا.

وعمدت هواوي لإصدار نسخ متقدمة ومتطورة من أجهزتها خلال العامين الماضيين، في وقت اكتفت فيه أبل و سامسونغ بإجراء تحديثات متكررة على أجهزتهما.

وطوّرت الشركة الصينية من كاميرات هواتفها، وخصوصًا في المناطق ذات الإضاءة المنخفضة، وحققت نتائج إيجابية حفّزت عشاق الهواتف الذكية على اقتناء هواتفها.

وإذا ما استمرت هواوي على نفس مستوى صعود مبيعاتها، فإنّه من المتوقع بنهاية هذا العام أن تتخطى شركة سامسونغ وتحتل مكانها بالمركز الأول كأكبر مصنّع للهواتف الذكية حول العالم.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *