Type to search

الطب والصحة رئيسي منوعات

3 خطوات لمعالجة طفلك عند انسكاب مشروب ساخن على جلده

نزار البرديني
Share
الحروق

برلين – الشرق الإخباري | يتعرّض بعض الأطفال والمراهقين إلى خطر إصابتهم بحروق عند انسكاب مشروب ساخن على جلودهم؛ وفي غالبية الأحيان لا يتمكّن الآباء والأمهات من تقديم الخطوات السريعة للتخفيف من حدّة الحروق.

وذكرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين ثلاث خطوات يتعين على الوالدين القيام بها عندما تنسكب مشروبات ساخنة على جلد أطفالهم، تتمثّل فيما يلي:

– خلع ملابس الطفل:

على العكس من الحروق العادية يجب دائما خلع الملابس التي انسكب عليها السائل الساخن، وإذا التصقت الملابس على موضع الجلد المصاب فيمكن الاستعانة بحمام ماء.

– تبريد موضع الإصابة:

يجب تبريد مواضع الجلد المصابة بواسطة ماء فاتر وليس باردا لمدة عشر أو عشرين دقيقة باستثناء حديثي الولادة، أو إذا كانت الحروق تغطي نطاقات كبيرة من سطح الجسم بنسبة تتجاوز 15% تفاديا لخطر انخفاض درجة حرارة الجسم.

– تغطية المنطقة المصابة:

بعد تبريد الموضع المصاب تجب تغطيته بواسطة قطعة قماش نظيفة أو ضمادة جروح، ثم زيارة الطبيب وتلقي الرعاية المناسبة.

وأشارت الرابطة إلى أنّ الحروق التي تصيب مواضع كبيرة من جسم الشخص عند انسكاب مشروب ساخن تعدّ من الحالات التي تستلزم استدعاء الإسعاف؛ لأنها تشكل خطرا على الحياة.

وبيّنت أنّ إصابة 8% من سطح الجسم لدى طفل صغير يمثل ذراعا واحدة أو نصف الساق أو نصف الجزء العلوي من الجسد من الجهة الأمامية، يتطلّب استدعاء الإسعاف على الفور.

في السياق، ذكر موقع “ويب طب” أنّه يجب على الوالدين الاتصال بالطوارئ إذا ما لاحظوا ظهور أيًّا من الأعراض التالية على الطفل، والمتمثلة فيما يلي:

– إذا ما بدت المنطقة المصابة بلون أبيض أو أسود ومشقق.

– إذا ما كان الحرق يغطي أكثر من 10% من مساحة جسم الطفل.

– في حال خروج مواد غريبة وإفرازات وسوائل من منطقة الحرق مع تورم واحمرار وألم يزداد مع الوقت.

– إذا كان الحرق في منطقة الوجه أو المنطقة الحساسة أو المفاصل أو الأقدام واليدين.

– إذا ما كان سبب الحرق مادة كيميائية أو صعقة كهربائية.

– إذا كان الطفل يعاني من صعوبة التنفس.

وأشار إلى أنّ حروق الدرجة الأولى فقط هي التي يمكن علاجها بالمنزل، أما حروق الدرجة الثانية والثالثة فيجب اللجوء للطبيب فوراً للحصول على العلاج المناسب لها بسبب درجة خطورتها المرتفعة.

اقرأ أيضًا |

هل تبخير المهبل مفيد أم لا؟

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *