وذكرت المصادر أنه تم نقل رجاء الجداوي على جهاز “تنفس اختراقي” متصل بأنبوبة أنفية لتوصيل الأكسجين إلى الرئتين بعد فشل جهاز “سيباب”، الذي كانت موضوعة عليه طيلة الـ21 يوما الماضية، وأن نسبة الأكسجين في الدم ما بين 50 إلى 60، وهي نسبة تعتبر ضعيفة الأمر الذي جعل حالتها متدهورة.

وأضافت ذات المصادر إلى أنها لا تزال على “الجهاز الاختراقي” بالعناية المركزة وفى حالة غير مستقرة، وأن عملية حقنها ببلازما المتعافين لم يؤثر في الحالة نتيجة وجود مشاكل في التنفس، لهذا لم يكن مهما إيجابية المسحة الأخيرة أو سلبيتها لأنها لن تغير من الأمر شيئا، بحسب وسائل الاعلام.

يشار أن الفنانة المصرية تتواجد في العزل الصحي منذ أول أيام عيد الفطر السابق بمستشفى أبو خليفة وذلك بعد ثبوت إصابتها بفيروس كورونا المستجد، في أعقاب انتهاء تصوير مسلسل “لعبة النسيان” الذي أذيع في شهر رمضان الماضي.

الجدير بالذكر أن دخول رجاء الجداوي للعزل الصحي بالإسماعيلية، صاحبه شائعات كثيرة كل ساعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي الأمر الذي أزعج أسرتها كثيرا، والتي طالبت مروجي الشائعات بالدعاء لها بدلا من القيام بنشر وترويج الشائعات التي أثرت على نفسية وصحة الفنانة الكبيرة داخل عزلها الصحي.

وتعد رجاء الجداوي هي ابنة شقيقة الفنانة الراحلة تحية كاريوكا، ودخلت طريق الفن من أواخر الخمسينيات.

تجدر الإشارة أنه وفي بداية سبعينيات القرن العشرين تزوجت بلاعب الكرة حسن مختار وأنجبت ابنة واحدة، وشاركت في موسم رمضان 2020 بمسلسل يسمى “لعبة النسيان”.