جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

مؤتمر إسرائيلي-إماراتي لمهاجمة قطر في أمريكا

alsharq أسبوعين ago
مشاركة

نيويورك- كشف مركز نيويورك لشؤون السياسات الخارجية عن عقد مؤسسة “منتدى الشرق الأوسط في أمريكا” بتوجيه من دولة الإمارات مؤتمرا  يهاجم دولة قطر بشكل عنيف.

وذكر مركز نيويورك أن المؤتمر الذي حمل شعار (قطر…حليف أم تهديد لأمريكا؟)، عقد بمقاعد خاوية من دون متابعين وهو ما اعتبره فشلا ذريعا للمؤتمر، فيما خصصت فعالياته للهجوم على قطر من مختلف الزوايا الاقتصادية والرياضية وقضايا الأمن والإرهاب.

وقال المركز إن المؤسسة المشرفة على المؤتمر يقوم عليها شخصيات إسرائيلية يمينية متطرفة تحمل الجنسية  الأمريكية.

وتحدث في المؤتمر الصهيوني مؤسس المؤسسة دانيال بايبس المشهود له بإنشاء مبادرات لمهاجمة الحملة الدولية لمقاطعة إسرائيل (BDs) والقضية الفلسطينية مثل مراقبة الأنشطة الطلابية في امريكا بالإضافة لمشاريع تعنى بالتطرف من وجهة نظر إسرائيلية.

اما مدير المؤسسة ومدير المؤتمر جريج رومان فبدأ خطابه في المؤتمر بهجوم حاد على قطر واتهمها بدعم الإرهاب بشكل واضح مثل إيواء تنظيم “طالبان” في الدوحة والذي حسب وصفة غطاء لدعم الاٍرهاب.

وأظهر رومان تأييده لحصار قطر وتبنى لغة دول الحصار (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) بشكل واضح يدل على أنه يعمل حسب مزاج مشغليه في بو ظبي والسفارة الاماراتية في واشنطن.

واستضاف المؤتمر السناتور الأمريكي روجر مارشال الذي بدأ غير ملم بالجغرافيا السياسية في الشرق الأوسط حيث قدم خطابا ارتجاليا قصيرا غير مكتوب.

لكن في نهاية الخطاب بدأ مارشال يقرأ ورقة أكال فيها الاتهامات لقطر بدعم الاٍرهاب والجماعات الإرهابية في الشرق الأوسط. ونفس تلك الكلمات متعارف عليها على أنها نصوص تمررها شركات التعبئة والضغط للسياسيين.

وخصص المؤتمر جلسة من ٣ أشخاص متحدثين وهم رينز فايناغ وهو كاتب معروف بمهاجمته للفيفا بتهم الفساد، والمتحدث الثاني هارولد ماين الذي تم تعريفه على أنه رئيس لجنة تقييم الطلبات ال ٩ بما فيهم قطر لاستضافة كأس العالم هارولد هاجم قطر وقال انها كانت غير جاهزة على الاستضافة لكأس العالم بسبب غياب البنية التحتية.

أما المتحدث الثالث فهو السناتور جاك برجمان الذي تبنى نفس الخطاب الصهيوني الإماراتي الذي يهاجم قطر ويتهمها بدعم الاٍرهاب.

وبرجمان لها مواقف سيئة من القضية الفلسطينية وقضية الاسلاموفوبيا وصاحب ولاء مطلق لإسرائيل، واتهم قناة الجزيرة الفضائية في خطابه بالمؤتمر بالتحريض على الاٍرهاب وعلى اليهود حول العالم.

وبخلفية المؤتمر ظهر شعارات عشرات المؤسسات الصهيونية مثل مؤسسة المركز الدولي للأبحاث الإيرانية وهي مؤسسة على علاقة وثيقة مع الامارات وتقاريرها تظهر على شاشات “سكاي نيوز عربية” التابعة لأبو ظبي بشكل دوري.

كما ظهر بالخلفية شعار مؤسسة كاميرا الإسرائيلية التي تتبع لمنظمة الإيباك ولها تاريخ كبير من التحريض ضد المسلمين والعرب بشكل عام.

 

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *