جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

الفقر في الصغر يؤثر بشكل دائم على نمو الدماغ

alsharq 3 أسابيع ago
مشاركة

لا تستغرب من ان الميلاد في أسرة تعاني من أوصاع صعبة وفقيرة جداً، قد يسبب ذلك آثاراذك سلبية على عملية نمو الدماغ للاشخاص، وذلك حسب ما جاءت به الدراسة التي بحثت مدى امكانية تأثير الوضع الاجتماعي والاقتصادي على عملية نمو الأشخاص، والمدة الزمنية التي تمتد وقد تكون دائمة.

وخلص  باحثون أميركيون من خلال دراستهم التي تم تنفيذها إلى أن مناطق الدماغ المسؤولة عن التعلم واللغة والتطور العاطفي، تتجه إلى أن تكون أكثر تعقيدا في الأشخاص الذين تمتع آباؤهم بمستوى أعلى من التعليم، أو الذين عملوا في وظائف مهنية بدلاً من الوظائف اليدوية.

واستنتج  الباحثون في المعهد الوطني للصحة العقلية إلى  أن فحوص دماغ مئات الشباب اوضحت  أن مدى هذه التأثيرات هي ثابتة طوال فترة مرحلة الطفولة وفترة المراهقةكذلك ، الأمر الذي يعني أن الدعم الإضافي المستهدف في سنوات ما قبل الدراسة يمكن أن يساهم في عملية تقليل التباينات التي يسببها في مجموعة من حظوظ الحياة، بما في ذلك الصحة العقلية والتحصيل الأكاديمي.

وبين فريق الباحثين إلى أن “الوضع الاجتماعي والاقتصادي قد يكون له جزء من التأثير على الإدراك وذلك عبر تغيير نمو الدماغ البنيوي، وخاصة في المناطق المرتبطة باللغة والتعلم. ومع ذلك من المهم متابعة أن هذا المسار لا يمثل سوى مجموعة واحدة ممكنة من التفاعلات بين بيئة الطفولة والتركيب البنيوي والإدراك”.

وبالنسبة للدراسة التي نشرت في مجلة علم الأعصاب، فقد اطلع الباحثون في 1243 مسحا للدماغ بالرنين المغناطيسي لأكثر من 623 شابا أعمارهم بين 5 و25 عاما.

وبينت دراسات سابقة عن مدى وجود روابط بين وظيفة الأبوين وعنصر الدخل لهما من ناحية الزيادة الكلية في حجم المادة الرمادية في الدماغ.

وعلى الرغم من ذلك،  فإن هذه الدراسة تنتشر في هذا الأمر وتبين مدى امكانية ان يكون الوضع الاجتماعي والاقتصادي العالي في مرحلة الطفولة المبكرة له تأثير كبير جداً وواضح  على منطقتين من الدماغ هما المهاد والمخطط.

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *