جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

داعش تتبنى الهجوم الإرهابي على الخارجية الليبية

alsharq 3 أسابيع ago
مشاركة

أكدت وكالة أعماق فجر اليوم الأربعاء أن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” أعلن مسؤوليته عن الهجوم الإرهابي على وزارة الخارجية الليبية في طرابلس.

وقال وكالة رويترز للأنباء نقلا عن وكالة “أعماق” التابعة لداعش قولها إن ثلاثة من أعضاء التنظيم نفذوا الهجوم الذي أودى بحياة ثلاثة أشخاص أمس الثلاثاء.

في ذات السياق أكدت وكالة الصحافة الفرنسية أن التنظيم قال في بيان مقتضب على الإنترنت إن “مفرزة أمنية مكونة من ثلاثة انغماسين مزوّدين بأحزمة ناسفة وأسلحة رشاشة” تمكنت من اقتحام “مقر وزارة الخارجية للحكومة الليبية المرتدة وسط طرابلس”.

من جانبها أكدت وزارة الصحة الليبية أمس الثلاثة مقتل ثلاثة مواطنين وإصابة 21 آخرين في الهجوم “الانتحاري” كما قُتل خلاله منفذو الهجوم الثلاثة.

وكان الناطق باسم القوات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية طارق الدواس اتهم تنظيمَ داعش بتنفيذ الهجوم، وقال إن “سيارة مفخخة” انفجرت أولا قرب المبنى مما دفع قوات الأمن إلى التوجه إلى الموقع، ثم دخل “انتحاري” إلى المبنى وفجر نفسه في الطابق الثاني.

وذكر أن اثنين من المهاجمين قتلوا داخل حرم المبنى بعد انفجار حقيبة كان يحملها، في حين قتلت قوات الأمن بالخارج المهاجم الثالث الذي لم يكن مسلحا و”كانت لديه سترة واقية للرصاص فقط”.

وذكرت مصادر أمنية أن الأجهزة الأمنية والعسكرية في طرابلس رفعت من حالة التأهب الأمني والاستنفار، في الوقت التي شددت فيه الحراسة على المقار الحكومية والعسكرية قرب وزارة الخارجية.

وكان وزير الداخلية الليبي فتحي باش آغا أقر في مؤتمر صحافي أمس الثلاثاء أن الفوضى الأمنية ما زالت مستمرة حتى الآن في البلاد مما تسبب بإيجاد “بيئة خصبة” لتنظيم الدولة.

وكشف الوزير أن وزارة الداخلية تعاني من شح في المعدات المناسبة لاستعادة الأمن بالبلاد، مبيناً أنه تسلم منصبه في أكتوبر/تشرين الأول الماضي حين كان هناك “صفر آليات وصفر سلاح” في مخازن الوزارة.

من جانبه طال وزير الخارجية الليبي طاهر سيالة الأمم المتحدة الرفع الفوري للحظر المفروض على الأسلحة لليبيا منذ عام 2011، مؤكداً ألا يمكن استتباب الأمن في ليبيا بدون إعطاء استثناء من مجلس الأمن ومن لجنة العقوبات على بعض الأنواع المتميزة من السلاح لمواجهة خطر الإرهاب.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *