جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

مجلس الأمن يكلف الجنرال كامارت بقيادة فريق المراقبين بالحديدة

alsharq 3 أسابيع ago
مشاركة

اعتمد مجلس الأمن بالإجماع أمس الجمعة مشروع قرار أعدته المملكة المتحدة بشأن اليمن، ويقضي المشروع بنشر فريق دولي لمراقبة وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة اليمنية، والمصادقة على الاتفاقيات التي توصل إليها طرفا الصراع في مباحثاتهما الأخيرة بالسويد.

وبعد اعتماد المشروع فوض مجلس الأمن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش نشر فريق مراقبة لمدة شهر من أجل دعم ومراقبة وتسهيل تنفيذ الاتفاق الذي وقع في السويد قبل أيام.

ومن المتوقع أن تنشر الأمم المتحدة من ثلاثين إلى أربعين مراقبا في مدينة الحديدة وأنحائها، على أن يكونوا مدنيين يمتعون بخبرة عسكرية، لضمان وقف العمليات القتالية وتأمين إيصال المساعدات الإنسانية للسكان داخل الحديدة.

في حين بينت الأمم المتحدة أن عناصر من الفريق في طريقهم إلى المنطقة. يُذكر أن القرار جرى تعديله أكثر من مرة بناء على طلب الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والكويت، ويشدد في صيغته النهائية “على الاحترام الكامل من جانب جميع الأطراف لوقف إطلاق النار الذي أعلن في محافظة الحديدة”.

وأوكلت الأمم المتحدة الجنرال الهولندي المتقاعد باتريك كامارت بقيادة فريق المراقبين، حيث أنه سبق أن تولى مهمات في العالم لحساب المنظمة الأممية، وبينت الأمم المتحدة أن كامارت سيصل الجمعة إلى عمان قبل أن يتوجه إلى صنعاء والحديدة في موعد لم تحدده.

ويهدف نشر المراقبين المدنيين في الحديدة من أجل التأكد من تأمين العمل في ميناء الحديدة الإستراتيجي، والإشراف على إجلاء المقاتلين من هناك.

ومن الجدير ذكره أن مجلس الأمن صادق أيضا على الاتفاقات التي توصل إليها طرفا الحرب خلال مفاوضات السويد في الفترة من 6 إلى 13 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

ومن بينها انسحاب المقاتلين من الحديدة وتبادل المعتقلين بين الجانبين. وكان وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة اليمنية بدء حيز التنفيذ قبل عدة أيام، في حين تؤكد مصادر محلية أن الحديدة تشهد هدوء حذر بعد توقف الاشتباكات بين طرفي النزاع.

من جانبه أكدت وكالة الألمانية أن مسلحي الحوثي لا يزالون منتشرين بداخل مدينة الحديدة ومينائها الإستراتيجي، في الوقت الذي ينتشر فيه الحواجز الأمنية التابعة لهم، في حين لا تزال القوات الحكومية متمركزة على أطراف المدينة ومنافذها.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *