جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

السمنة قد تصيب الأشخاص بالسرطان

alsharq 3 أسابيع ago
مشاركة

أوضحت دراسة جديدة عن أن حصول ارتفاع في نسبة وزن الجسم هي مسؤولة عن حوالي 4% من معظم الحالات في مرضى السرطان حول العالم، وهي سبب في كثير من الأحيان تُسبب الأورام الخبيثة التي تم تشخيصها في البلدان النامية.

وأشار الباحثون في دورية “سي أي: أي كانسر جورنال فور كلينيكانز” إنه منذ عام 2012 أصبحت زيادة الوزن هي العنصر المسؤول عن 544 ألفا و300 حالة سرطان تم كشفها سنويا في معظم أنحاء العالم. في الوقت الذي مثل الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن والبدانة نسبة 1% فقط من حالات السرطان في البلدان منخفضة الدخل، فقد بلغت نسبتهم ما بين 7% إلى 8% من حالات السرطان التي تم كشفها في بعض الدول الغربية ذات الدخل المرتفع، وفي بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وبينت هيوانا سونغ -المسؤولة عن فريق الدراسة- والتي تعمل في جمعية السرطان الأميركية في أتلانتا أن العديد من الناس لا يعلمون عن مدى العلاقة بين زيادة الوزن وبين الإصابة بالسرطان، وأن السعي وراء الحصول على وزن صحي والمحافظة عليه هو أمر مهم للغاية، وقد يساهم في التقليل من خطر الإصابة بالسرطان”.

وأشار أصحاب الدراسة أن نسبة الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والبدانة قد ارتفعت بشكل ملحوظ في جميع أنحاء العالم منذ السبعينيات، ومنذ بداية عام 2016 كان 40% من البالغين و18% من الأطفال في سن الدراسة يشتكون من زيادة الوزن أو السمنة من بين ملياري شخص بالغ و340 مليون طفل في جميع أنحاء العالم.

وقال الباحثون في الدراسة أنه حينما تزيد نسبة الأشخاص الذين يشتكون من ارتفاع في زيادة الوزن بسرعة في معظم الدول، كانت نسبة الزيادة أكثر بياناً في بعض البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل التي اعتمدت على أسلوب حياة غربي مع أداء جزء قليل من التمارين والكثير من الأطعمة غير الصحية.

وأرجعت سونغ ” أمر الارتفاع المتوافق في زيادة الوزن بجميع البلدان كان مدفوعا إلى حد كبير بحدوث التغيرات الحاصلة بشأن النظام الغذائي العالمي والذي في معظمه يركز على الأطعمة التي تحتوي على الطاقة والقيمة الغذائية العالية، بالإضافة إلى قلة ممارسة النشاط البدني”.

ويكمن الارتباط بين الوزن الزائد والسمنة في أن زيادة مخاطر الإصابة بنحو 13 نوعا من الأورام، وهي سرطان الثدي والقولون والمستقيم والرحم والمريء والمرارة والكلى والكبد والمبيض والبنكرياس والمعدة والغدة الدرقية والمخ والحبل الشوكي وخلايا الدم.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *