جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

الاحتلال يهدم منزل ستة أسرى أشقاء في مخيم الأمعري

alsharq 4 أسابيع ago
مشاركة

هدم جيش الاحتلال فجر السبت منزل عائلة ستة أسرى فلسطينيين أشقاء بمخيم الأمعري جنوب رام الله في الضفة الغربية، فيما اندلعت مواجهات أصيب فيها أكثر من 60 مواطنا بجراح وبحالات اختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وذكرت مصادر محلية أن جنود الاحتلال فجروا منزل عائلة أبو حميد الذي يتكون من أربعة طوابق في مخيم الأمعري، وذلك أن جرى تفخيخه من الداخل بالمتفجرات.

وبينت المصادر أنه في الساعة الواحدة ليلا، حاصر أكثر من ثلاثمائة جندي إسرائيلي تساندهم أكثر من ثلاثين آلية عسكرية، مبنى عائلة الأسرى أبو حميد، في وقت اعتصم فيه عشرات المتضامنين مع العائلة بداخله.

وبعد وقت قصير، اقتحمت قوات الاحتلال منزل العائلة وأجبرت المعتصمين داخله على الخروج بقوة السلاح، فيما قيّدت عددا منهم واعتدت عليهم، وأطلقت قنابل الصوت داخل المنزل لإجبارهم على مغادرته تمهيدا لهدمه.

كما أجبرت قوات الاحتلال عشرات العائلات المحيطة بمنزل عائلة أبو حميد، بينها عدد كبير من الأطفال والمسنين، على مغادرة منازلها، في عملية تشريد وترحيل قسري واسعة، واقتادتهم إلى ساحة خارج المخيم وجرى احتجازهم لساعات عديدة في البرد القارس، قبل أن يسمح للهلال الأحمر بنقل النساء والأطفال إلى مقره القريب.

من جانبه أكد الهلال الأحمر الفلسطيني أنه نقل سيدة في حالة مخاض وأطفالا عديدين ومسنين تدهورت أوضاعهم الصحية بين المحتجزين بفعل البرد الشديد، إلى المستشفيات المدينة من أجل أن يتلقوا العلاج.

وأثناء تدمير منزل عائلة أبو حميد، قمع جيش الاحتلال الطواقم الصحفية وأبعدها عن حي عائلة أبو حميد، في حين اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال وعشرات الشبان الفلسطينيين في شارع القدس المحاذي لمخيم الأمعري.

وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني أن نحو 60 فلسطينيا أصيبوا خلال مواجهات إخلاء بناية عائلة أبو حميد، ستة منهم نقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وكان الاحتلال الإسرائيلي قرر هدم منزل العائلة بعد اعتقال نجلها إسلام أبو حميد (32 عاما) واتهامه بقتل جندي إسرائيلي بإلقائه لوحا رخاما من أعلى منزله على قوة خاصة اقتحمت مخيم الأمعري قبل عدة أشهر.

وأطلق ناشطون فلسطينيون حملة شعبية للدفاع عن منزل عائلة أبو حميد، فنصبوا خياما أمام المنزل للاعتصام فيها، لكن المحكمة العليا الإسرائيلية أمهلت عائلة أبو حميد حتى مساء 12 ديسمبر/كانون الأول الجاري لإخلاء المنزل تمهيدا لهدمه.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *