جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

الفرنسيون ينتظروا الاجراءات التي سيتخذها ماكرون

alsharq شهر واحد ago
مشاركة

ينتظر الملايين من المواطنين الفرنسيين ما سيدلي به الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون في أول خطاب له للشعب منذ اندلاع المظاهرات التي تقودها حركة السترات الصفراء من قرابة شهر، والتي كان آخرها ما أطلق عليها “الجولة الرابعة” التي انتهت بصدمات عنيفة بين قوات الأمن والمتظاهرين، وعمليات شغب خلفت اضرار بمحلات التجارية والممتلكات الخاصة والعامة.

التقى الرئيس امانويل ماكرون صباح الاثنين في قصر الإليزيه بممثلي عن عدد من النقابات العمالية وملاك الشركات، كما التقي قوى من المجتمع المدني، الذين جاؤوا لنقل مطالب المحتجين بعدما رفض ممثلو السترات الصفراء تلبية الدعوة.

واقترح عدد من قيادات في الحزب الحاكم بينها وزير الخارجية جان إيف لودريان على الرئيس ماكرون عقد اجتماعي جديد مع الشعب الفرنسي في اشارة الي حركة السترات الصفر، وقال لودريان “اظن أن الرئيس سيتخذ إجراءات قوية وعاجلة لكي يكون لها أثر فوري على المواطنين.

وبعد لقائه مع عدد المنتخبين المحليين في قصر الإليزيه قبل يومين، اعترف الرئيس الفرنسي ان المواطنين يدفعون الكثير من الضرائب، كما اعترف ان الحكومة ارتكبت العديد من الأخطاء من خلال تمريرها عددا من القوانين غير الضرورية

ماكرون لا يجد امامه خيارات سوى تقديم تنازلات اقتصادية على شكل إجراءات عاجلة لتهدئة الاوضاء في فرنسا، ووضع حد لهذه الأزمة غير المسبوقة التي تعصف بالبلاد والتي باتت تهدد ولايته وشرعيته كرئيس بعد مطالبة الناس برحيله.

من جانبها، قال ليلى الشايبي القيادية في حزب اليسار الراديكالي إن على الرئيس ماكرون حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة، مضيفة أن الشعب الفرنسي لن يقبل بإجراءات على شكل مساحيق تجميلية لا تغني ولا تسمن من جوع.

من جانبه، استهجن عضو مجلس الشيوخ الفرنسي والقيادي في الحزب الاشتراكي رشيد تمال دعوة وزيرة العمل الفرنسية الأحد الشركات الفرنسية إلى رفع رواتب السائقين والعمال الذين يعانون في صمت ولا يستطيعون توفير حياة كريمة لأولادهم رغم أن بعضهم يشتغل ساعات طوال كل يوم.

واضاف تمال ان الحكومة الفرنسية يسيطر عليها الخوف من عصيان مدني مرتقب وبالتالي ترغب في تهدئة الشارع من خلال هذا النوع من التصريحات.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *