جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

في اثارة جدلا جديد السيسي: ليس هناك اهمية من دراسات الجدوى

alsharq شهر واحد ago
مشاركة

اثار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي جدلا جديد وواسعا بعد اعترافه بتجاهل دراسات الجدوى للمشروعات الكبيرة التي أقدم عليها النظام المصري الذي يقده الرئيس السيسي، مضيفا لو انه القى بالا لهذه الدراسات ما تم إنجاز نحو ثلاثة أرباع هذه المشروعات.

واكد الرئيس عبد الفتاح السيسي انه وفق تقديره في مصر لو مشيت بدراسات الجدوى وجعلتها العامل الحاسم لما تم تحقيق سوى20-25% فقط مما حققناه.

ونفى الرئيس ان يكون قد قصد خلال حديثه إغفال المسار العلمي، وبرر أنه كان يهدف لتشغيل عدد كبير المواطنين، ومن اجل تحقيق الاستقرار في البلاد من خلال إعطاء الأمل في مشروعات في البنية التحتية.

ومنذ توليه الرئاسة عام 2014 أعلن الرئيس السيسي في أكثر من مرة عن مشاريع كبرى كان يعتقد الخبراء انها مشاريع فاشلة وليس لها أي جدوى، وكان أبرزها حفر تفريعة جديدة لقناة السويس، وهو ما حذر منه الخبراء في ظل تراجع حركة التجارة العالمية، وعدم حاجة القناة لتوسعية جديدة، وهو ما تبين لاحقا حيث تكلفت المليارات دون أن تقدم أي فائدة.

وعلى الرغم من توسيعه قناة السويس الجديدة الا ان ايرادات القناة لم تتحسن بشكل مطلق، في الوقت الذي اعترف محافظ البنك المركزي السابق ببعض الآثار السلبية لمشروع التفريعة، ومنها استنزاف الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية.

وفي وقت لاحق أعلن الرئيس المصري عن مشروع زراعة 1.5 مليون فدان، رغم تحذيرات خبراء الزراعة والمياه من عدم توفر المياه الكافية للزراعة، خاصة مع معاناة مصر من الفقر المائي، فضلا عن الأخطار المستقبلية لسد النهضة الإثيوبي الذي يهدد حصة مصر من مياه النيل، وهو ما شدد عليه مرارا وزير الري والموارد المائية الأسبق نصر الدين علام.

كما وقع السيسي قبل ثلاثة اعوام على اتفاقية سد النهضة مع إثيوبيا والسودان، وهو ما أتاح لأديس أبابا طلب قروض من البنوك الدولية لاستكمال أعمال بناء السد، في حين كانت متوقف على حصول اديس بابا على هذه القروض الموافقة المصرية واعطاء الشرعية لبناء السد.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *