جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

الأكاديمي البريطاني يروي معاناته في السجون الاماراتية

alsharq 3 أشهر ago
مشاركة

أجرت صحيفة تايمز البريطانية لقاءً مع الأكاديمي البريطاني ماثيو هيدجز الذي كان معتقلا في الإمارات، ذكر خلالها المعاناة التي لاقاها داخل سجنه.

وقال طالب الدكتوراه البريطاني والذي اتهمته الإمارات بالتجسس لصالحة المخابرات البريطانية وحكمت عليه بالسجن المؤبد، إنه السجانين كانوا يجبروه على الوقوف لأيام كاملة وبشكل متواصل ورجلاه مكبلتان بالأغلال، في حين كان يتم اخضاعه للاستجواب لأكثر من 15 ساعة في المرة الواحدة خلال محنته التي استمرت ستة أشهر.

ظروف اعتقال ماثيو هيدجز

وذكر هيدجز أن الفترة الزمنية التي قضاها في سجن أبو ظبي كانت حبسا انفراديا كما أجبره السجانون على التوقف المفاجئ عن تناول علاجاته والتي كانت تُعطى له بجرعات خطيرة، مبيناً أن كان خائفا بشكل كبير، وفي حالة نفسية صعبة للغاية.

وأضاف أن مصابيح الانارة داخل زنزانته سببت له الكثير من نوبات صداع نصفي متكررة، واختار الجلوس في الظلام لأكثر من 23 ساعة في مايو/أيار وكان يضيئها فقط وقت تناول الطعام تجنبا لإصابة بالصداع النصفي.

وذكر أنه تعرض للتهديد عدة مرات بنقله إلى سجن عسكري خارجي حيث سيتعرض للضرب، مضيفاً أنه عاش باستمرار في خطر داهم كأنما كان سيف ديموقليس معلقا فوق رأسي طوال الوقت، وهو ما أبقاه في حالة توتر دائم.

 

وذكرت صحيفة التايمز أن الأكاديمي البريطاني، وهو طالب بجامعة دورهام البريطانية، اعتقلته سلطات الأمن في مطار دبي في مايو/أيار الماضي، وبعد احتجازه وإكراهه على الاعتراف “تحت الضغط” بمزاعم التجسس لصالح المخابرات البريطانية، حكم عليه بالسجن مدى الحياة في الشهر الماضي. وتم إطلاق سراحه قبل عدة أيام بقرار رئاسي بعد بزوغ مؤشرات على ازمة دبلوماسية بين بريطانيا والامارات.

وكشف خلال مقابلة خاصة بصحيفة التايمز البريطانية أن السلطات الاماراتية طلبت منه أن يكون عميلا مزدوجا، وأن “يسرق معلومات من وزارة الخارجية البريطانية”، مبيناً أنه رفض هذه المطالب.

واستغرب هيدجز من سبب اعتقاله، مضيفاً أنه لا يزال لا يدري لماذا استهدفته السلطات الإماراتية بعد قضاء أسبوعين في البلاد في إطار بحثه في أطروحته للدكتوراه عن التركيبة الأمنية بعد الربيع العربي.

الوسوم:
المقال السابق

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *