جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

عادات مقززة لكنها مفيدة لمن يفعلها

alsharq شهرين ago
مشاركة

حسب المصادر الطبية فإن هناك بعض العادات المؤذية اجتماعياً، لكن يكمن في فعلها الكثير من الفوائد الصحية التي تعود على الشخص.

وإليكم بعضها.

1- من غير المقبول البصق في الأماكن العامة، لكن أحياناً تحدث حين ممارسة التمارين الرياضية وهذا من شأنه تنظيم عملية التنفس، لأن الشخص يستخدم الفم للتنفس حين بذل جهد بدني، فيزيد من انتاج اللعاب الذي يعيق الشهيق والزفير، فيضطر الشخص إلى البصق للتخلص من اللعاب المتراكم، فيسهل عملية تنفسه، وحين تفعل ذلك ابصق في منديل وارمه بسلة المهملات.

2- الانسان الطبيعي يطلق الغازات بمعدل 14 مرة على الأقل في اليوم، وثلاث إلى أربع مرات خلال النوم، فالجسم ينتج غاز ثاني أكسيد الكربون والميثان بعد ست ساعات من تناول الطعام، وإخراج الريح طريقة للتخلص من هذه الغازات التي تسبب انتفاخ والام في البطن.

3- من غير الطيف التجشؤ بصوت مرتفع أثناء تناول الطعام، وهي عادة سيئة، وحين تناول كميات كبيرة من الطعام، يساعدك التجشؤ على تخفيف كميات الهواء المحتجزة في المعدة، وإن منعت خروجه، سيتسبب في وصول حمض المعدة إلى المريء، وسيألمك صدرك، حينها يكون التجشؤ وسيلة فعالة لمنع هذه المضاعفات من الحدوث.

4- الإدمان على مضغ العلكة أمر سيء، لكن أثبتت الدراسات أن مضغ العلكة يساعد على الدراسة بشكل أفضل، ويزيد من التركيز، ويقلل من الإجهاد.

5- من الطبيعي أن فقداننا لهدوء أعصابنا يعتبر أمرا ليس جيداً، لكن ربما علينا رؤية الأمور من زاوية مختلف، حيث يمكننا التنفيس عن غضبنا والتخلص من الإجهاد والمشاعر السلبية في داخلنا.

6- تنصح بعض دراسات علم النفس بأهمية مصادقة الأشخاص الذين يتكلمون بالسباب والشتائم والسبب يعود إلى كونهم أكثر صدقا من الآخرين.

فيما أشارت دراسة طبية أجراها الدكتور ريتشارد ستيفنز في جامعة كيلي البريطانية أن الشتائم تعد طريقة فعالة من أجل التخفيف من الألم.

وخلصت هذه الدراسة إلى نتيجة مفادها أن الأشخاص الذين تفوهون بعبارات السب والشتم أثناء وضع أيديهم داخل مياه شديدة البرودة، كانوا قادرين على تحمل الشعور بالبرد أكثر من الأشخاص الآخرين، بنسبة تبلغ 50%.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *