جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

نصائح لمستخدمي المراحيض العامة

alsharq شهرين ago
مشاركة

كثيرون منا من يضطرون لاستخدام المراحيض والحمامات العامة، ومن المهم جداً معرفة بعض الأمور، وهي أن معظم أحواض المراحيض العمومية، والحنفيات، وموزعات المناديل الورقية، أو أزرار مجفف اليد هي مليئة بالميكروبات وملوثة للغاية.

لأنك فعلياً، تضع يدك بعد تنظيفك بعد قضاء الحاجة على أماكن كثيرة منها علبة الصابون، وذلك قبل وضعك ليدك على مقبض الحنفية.

وعليك عزيزي القارئ أن تترك الحنفية مفتوحة بعد الانتهاء من غسل يديك، واستخدم ورقة نظيفة في اغلاق الحنفية، وان استعملت مجفف اليد فاضغط على زر التشغيل بواسطة مرفقك.

ومن المهم، لا تتناول أي طعام أو شراب أو حتى استخدام هاتفك المحمول داخل المرحاض العام، كما نوهت مجلة فام أكتيال.

وحسب دراسات منشورة ذكرت أن ما نسبته 75% من الأشخاص يستخدمون هواتفهم أثناء وجودهم في الحمام، وأن معظم الالتهابات المعوية بنقل البكتيريا إلى الفم بواسطة اليدين، تحدث غالباً حين تكون اليدان أو الطعام أو بعض المساحات متسخة بالبراز.

ويفضل أن تجلب معك مناديل مطهرة من اجل استخدامها في تنظيف مقعد المرحاض قبل الجلوس لحماية نفسك من أي خطر للعدوى.

لكن عليك ان لا تجعل مقاعد المراحيض المتسخة أصعب الأمور وأكثرها قلقاً بالنسبة لك، فقد بينت دراسة تمت سنة 2011 أن الميكروبات الموجودة في قطرات الماء المتناثرة بعد سحب السيفون تكتسح بسرعة مساحة مهمة من الغرفة، بما في ذلك غطاء مقعد المرحاض والباب والأرضية وحامل ورق المرحاض.

ولأجل تفادي انتشار ما بداخل المرحاض الذي يضم الجراثيم منك ومن قبلك المستخدمون، فإنه من الجيد مغادرة المقصورة فور الضغط على زر السيفون.

هناك كثيرون لا ينتبهون لأمر غسل أياديهم بعد استخدام المرحاض، وبالتالي من المحتمل أن تحتوي مقابض الباب على الجراثيم، وفي هذه الحالة استخدم مرفقك أو معطفك أو منديلا لفتح الباب، وذلك من أجل عدم إعادة تلويث يديك عند مغادرة المرحاض العمومي.

وأهم الطرق الفعالة للحفاظ على سلامتك هي غسل يديك جيداً، كون غسلهما يقضي على الأوساخ والبكتيريا والفيروسات، وهذا يمنع الميكروبات المعدية من الانتشار إلى الأشخاص، كما ينصح بغسل اليدين والأصابع وفركهما بقوة بالماء والصابون لمدة تتراوح بين عشرين وثلاثين ثانية.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *