جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

مشاركة

أشارت مصادر تركية إلى أن جريمة قتل خاشقجي تم الترتيب لها بشكل مسبق بعناية من خلال مسؤولين سعوديين قبل 12 يوما من الحادثة، الا انهم وقعوا في أخطاء قاتلة ساعدت السلطات التركية من اكتشاف الجريمة منذ اللحظات الأولى لارتكاب جريمة الاغتيال

منها؛

1- دخول الفريق القاتل بشكل جماعي لإسطنبول، وبشكل مريب، بدلاً من المجيء فرد فرد.

2- المغادرة بطائرتين خاصتين.

3- مغادرة الفريق القاتل في أقل من 24 ساعة

4- اغفال كاميرات المراقبة التركية في جميع الشوارع والمطارات والفنادق.

5- تغيير حجوزات الجوازات فجأة بعد الحادثة مباشرة.

6- ابتعد الفريق القاتل عن التمويه واستخدموا سيارات القنصلية في الحادثة.

7- تعطيل كاميرات القنصلية بالداخل وعدم الانتباه للكاميرات التركية التي ترصد كل شيء.

8- عدم وضعهم خطة تدفع خاشقجي لإحضار هاتفه معه وهو الجزء المهم الذي كان يريدون الحصول عليه.

9- اصرار الرياض على طلب الهواتف.

10- اختيار اشخاص لم يتمتعوا بالسرية والكتمان وينشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بصورة مكّنت حتى مرتادي تلك المواقع من التعرف على هوياتهم بمجرد نشر الصحف التركية لصورهم.

11- دخول الفريق القاتل الى تركيا بجوازات أصلية سعودية الامر الذي سهل الأمر على سلطات التحقيق الوصول للأسماء الحقيقية.

12- عدم اعتقاد الفريق القاتل بقدرة الأتراك الحصول على التسجيلات الصوتية للحادثة.

13- اعتراض السلطات التركية لمحادثات جرت بين أعضاء الفريق ومسؤولين بارزين في السعودية.

14- التحرك بعدد كبير من سيارات القنصلية لم يشتت السلطات التركية كما كان يريد الفريق القاتل، بل لفت انتباه السلطات التركية بشكل أكبر وسهل عليهم مهمة البحث.

15- توسيع دائرة الجريمة ونقلها لمنزل القنصل الذي كان أحد اجزاء الجريمة، وتأخير الرياض السلطات التركية دخوله

16- استخدام بديل لا يشبه شخص جمال خاشقجي وارتداءه حذاء لا يشبه حذاء خاشقجي بعد أن لا حظ أن الحذاء الأصلي كان أصغر من مقاسه.

17- عدم انتباه الفريق القاتل لوجود خطيبته في انتظاره بالخارج، ولولا حضور السيدة خديجة مع خطيبها جمال خاشقجي لاختلفت الراوية أو أخذت منحاً آخر.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *