جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

تفاصيل جديدة حول عملية تسلل قوة إسرائيلية خاصة شرق خان يونس

alsharq شهرين ago
مشاركة

كشفت القناة الاسرائيلية الثانية عن تفاصيل جديدة لعملية تسلل قوة إسرائيلية خاصة شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة والتي قتل خلالها قائد الوحدة الخاصة المتسللة برتبة عميد قبل أسبوع، واستشهد قائد ميداني بارز في كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس وعدد من عناصر القسام.

واستندت القناة العبرية الثانية في تقرير نشرته اليوم على التفاصيل من تسجيلات الجيش الإسرائيلي لتعميمات أجهزة اللاسلكي التابعة لكتائب القسام أثناء مطاردة الوحدة الخاصة قبل وأثناء العملية.

وبينت القناة أن عناصر القسام اعتقدوا في بداية الامر أن ما يجري حادثاً جنائيا، الا ان تدخل السريع لطائرات سلاح الجو الإسرائيلي من اجل تامين انسحاب هذه الوحدة أثبتت لهم أن الأفراد هم قوة إسرائيلية خاصة.

واوضحت القناة انه جاء في تعميم اللاسلكي أن سيارة من نوع فلوكس واجن زرقاء اللون تسير قرب الجامعة الإسلامية بخان يونس بسرعة عالية وبشكل مريب وهناك مشتبه بهم في داخلها، لذلك وجب الحذر.

بعدها بلحظات جاء تعميم آخر بأن السيارة تقل عناصر مسلحة ويجب إيقافهم في أسرع وقت ممكن من أي عنصر يراهم، وفي هذه الحالة كان عناصر القسام يعتقدون أن الحادث جنائيا ولم يدركوا الحقيقة بعد أن هؤلاء جنود كوماندوز في الجيش الإسرائيلي.

واوردت القناة العبرية ان سيارة الوحدة الخاصة الاسرائيلية اخترقت نقطة تفتيش تابعة لكتائب القسام وأطلقت النار على من حاولوا إيقافها.

وفور إطلاق أفراد القوة الخاصة النار على حاجز للقسام أصدر عناصر القسام تعميم على أجهزة اللاسلكي ان السيارة اخترقت حاجزنا وأطلقت علينا النار، على جميع العناصر القدوم إلى المنطقة إنهم يهود يجب ألا يتمكنوا من الخروج من القطاع.

وتابعت القناة عندها فهم عناصر القسام أن من داخل المركبة هم قوة إسرائيلية خاصة بعد أن خرجت طائرات سلاح الجو للتغطية على انسحابهم، وبدأو بإطلاق النار عليهم.

 

وحسب تقرير القناة العبرية، فإن عناصر كتائب القسام القبض على الجنود أحياء أو أموات لكنهم لم يعرفوا كيف تمكنت القوة من الفرار من أيديهم.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *