جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

مشاركة

كشفت صحيفة يني شفق التركية المقربة من النظام التركي أن القيادي المفصول من حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، والنائب عن حركة فتح في المجلس التشريعي محمد دحلان، له علاقة ودور كبير في جريمة اغتيال الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وذكرت صحيفة يني شفق التركية نقلا عن مصادر مطلعة على مجريات التحقيق في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي أن فريقا يضم أربعة أشخاص وقربين بالقيادي دحلان الذي يقيم حاليا في امارة أبو ظبي وصلوا إلى مدينة اسطنبول التركية قادمين من العاصمة اللبنانية بيروت قبل يوم واحد من جريمة اغتيال خاشقجي، ودخل الفريق القنصلية السعودية في نفس اليوم الذي قتل فيه جمال خاشقجي، وعمل على محاولة طمس الأدلة المتعلقة بجريمة القتل من داخل القنصلية.

وبينت الصحيفة التركية أن القيادي محمد دحلان والمقرب من ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد كان له دور كبير في تكوين فريق تكون مهمته طمس أدلة اغتيال الصحفي السعودي، مضيفة انه يسود اعتقاد أن فريق طمس الادلة هو نفسه الفريق الذي كان وراء اغتيال القيادي البارز في كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح المسلح في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود المبحوح في دبي عام 2010.

وكشفت الصحيفة أن ثلاثة من اعضاء الفريق الذي شكله محمد دحلان طمس الأدلة بقوا في تركيا ثلاثة أيام، مضيفة ان مصادر خاصة فيها ذكرت أن جهاز الاستخبارات التركية يمتلك صورا تظهر فريق دحلان في موقع الحادث، مؤكدة ان الامن التركي تمكن من التوصل لأسماء اعضاء الفريق وتفاصيل متعلقة بأنشطته.

واوضحت صحيفة “يني شفق” التركية أن القيادي المفصول من حركة فتح محمد كان الوسيط الأساسي بين الحكومة الإماراتية ومجموعة مرتزقة كلفت باغتيال شخصيات في اليمن.

يذكر ان محمد دحلان كان مقربا من الرئيس ياسر عرفات وشغل منصب مدير جهاز الوقائي، في حين اختارته السلطة الفلسطينية كعضو في فريق التفاوض الفلسطيني في مرحلة ما بعد توقيع اتفاق أوسلو بدءا من مفاوضات القاهرة عام 1994، ومرورًا بمفاوضات طابا والمفاوضات على إطلاق سراح الأسرى.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *