جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

دول عربية تأمل أن يتم تحجيم محمد بن سلمان

alsharq أسبوعين ago
مشاركة

تأمل العديد من الدول العربية أن تحجم تداعيات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وتجبره على تخفيف السياسات العدوانية التي زعزعت المنطقة منذ وصوله إلى أعلى هرم السلطة في المملكة العربية السعودية.

وذكرت صحفية فايننشال تايمز أن دولا كمصر والأردن والبحرين ولبنان تعتمد بشكل أساسي على الاسهامات المالية السعودية، وكذلك الدعم الاقتصادي الذي تقدمه السعودية، لذلك لا يوجد أمام هذه الدول خيار سوى دعم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بهذه القضية، وجسدت بعض هذه الدول ولاءها بحضور قمة الاستثمار التي أطلق عليها اسم “دافوس الصحراء”.

وفي ظل ان بعض البلدان العربية كانت قد أعلنت مسبقا دعمها للسعودية في مواجهة الحملة التركية الرامية لتوضيح ملابسات قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، إلا أن بعض الدبلوماسيين والمسؤولين الكبار بهذه البلدان ذكروا لصحفية فايننشال تايمز في لقاءات خاصة أن مقتل الصحفي أثبت المخاوف التي كانت تراودهم بشأن تصرفات الأمير محمد بن سلمان.

وكشف المسؤولون الذين اشترطوا على الصحيفة عدم ذكر أسمائهم أن قضية خاشقجي ما هي إلا آخر حلقة في سلسلة من العمليات التي قام بها محمد بن سلمان واتسمت بسوء التقدير والتدبير، والتي أدت بدورها إلى استقرار المنطقة وتوتر العلاقات مع “حامي حمى الخليج” في إشارة إلى الولايات المتحدة.

في الوقت الذي نفى فيه أحد هؤلاء الدبلوماسيين لذات الصحيفة أن يكون موقف العرب المؤيد للسعودية يعني “حبهم لولي العهد السعودي محمد بن سلمان” فالحقيقة حسب قوله إنهم “قلقون وهم يرون أميرًا يمكنه البقاء في سدة الحكم لعقود، ويخشون أنه إذا استمر في اتخاذ خطوات متسرعة وغير مدروسة لا تضع العقل قبل القوة، فإنه سيجر المنطقة إلى ما لا تحمد عقباه حسب وصفه.

من جانب يعتقد المحلل بمؤسسة “سانتشري فاونديشن مايكل وحيد حنا أن هؤلاء المسؤولين يأملون أن يكون هناك المزيد من “اليقظة والاحتراس” في الطريقة التي يدير بها محمد بن سلمان أموره” “إذ ليس ثمة فائدة من إبرام تحالف أو شراكة وثيقة مع شخص يعرض للخطر كل المساعي والإنجازات”.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *