جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

مشاركة

طالب أبناء الصحفي السعودي المقتول جمال خاشقجي بالحصول على جثة والدهم ودفنها وفقا للشريعة الإسلامية في مقبرة البقيع بالمدينة المنورة، كما كان يتمنى الراجل جمال خاشقجي.

وأكد نجلا الراحل جمال خاشقجي عبد الله وصلاح خلال مقابلة مع شبكة سي أن أن الأميركية، أنهما يبحثان عن المعلومات بشأن لغز مقتل أبيهما، تماما مثلما يبحث عنها الجميع.

وبين صلاح وعبد الله أنهما طلبا من المملكة العربية السعودية أن تسلمهما جثة والدهما، وأن ما يهمهما في الفترة الحالية أن يتم دفن والدهما في مقبرة البقيع مع باقي أفراد الأسرة المدفونين هناك، تحقيقا لأمنية والدهم بدفنه هناك.

وكشفا نجلا خاشقجي أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أكد عندما استقبل أفرادا من أسرة خاشقجي وقدم لهم التعازي أنه سيقدم كافة المتورطين في مقتل والدهم إلى العدالة.

ووصف النجلان والدهما في أول مقابلة صحفية يجرياها بعد مقتل والدهما بأن والدهما كان رجل شجاعا وسخيا، كما أنه كان متواضعا، ويحبه الجميع”، منتقدين ما وصفوه إنها محاولات لاستغلال ما حدث له سياسيا.

وبينا أن والدهما لم يكن يوما معارضا قط، وكان يؤمن بالملكية، ويرى أنها هي التي توحد البلد، كما أنه كان يؤمن بالتغييرات التي باشرتها السلطات السعودية في السنوات الأخيرة.

بدوره ذكر عبد الله خاشقجي إنه كان آخر من رأى والده وهو على قيد الحياة، حيث زاره في تركيا، واستمتع بالجلوس إليه والتجول معه في إسطنبول، ومعهما خطيبته خديجة جنكيز، مؤكدا أن أباه كان سعيدا جدا.

وأوضح عبد الله نجل الصحفي الراحل جمال خاشقجي أنه عندما التقيته والده في تركيا الصيف الماضي مازحته قائلا: إن الناس تقول إنك من الإخوان المسلمين فأين لحيتك؟ فيضحك ثم يشرع في الرد على نجله معدد النقاط التي تدحض ذلك الادعاء.

وأضاف أن والده قاله إن ما يقولونه عنه ليس إلا من باب الاستسهال وتوزيع صكوك الاتهامات. ولو أنهم تعمقوا فيما كتب لوجدوا خلاف ما يقولون.

الجدير ذكره أن عبد الله كان أول من زار شقة والده في فيرجينيا الأميركية بعد مقتله، ووجد أن أباه كان يضع صور أحفاده بالقرب من سرير نومه.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *