جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

الشرطة الأميركية: شقيقتان سعوديتان فضلتا الانتحار على العودة لبلادهم

alsharq أسبوعين ago
مشاركة

قالت وكالة رويترز العالمية للأنباء نقلا عن الشرطة الأميركية في ولاية نيويورك إن الشرطة ترجح احتمالية انتحار الشقيقتين السعوديتين “تالا” و”روتانا” فارع واللتين تم العثور على جثتيهما قبل نحو أسبوع على ضفة نهر هدسون مربوطتين معا بشريط لاصق حول الخصر والكاحل.

وكشف كبير المحققين في شرطة المدينة ديرموت شيا خلال مؤتمر صحفي أمس الجمعة أنه لا لا يوجد حتى اللحظة معلومات دقيقة وموثوقة في هذه المرحلة تدلل على وجود جريمة قتل لهتين الشقيقتين، مشيرا إلى أن التحقيقات في وفاتهما ما زالت مستمرة حتى اللحظة.

وبينت الشرطة الأمريكية في بيان صحفي مقتضب في وقت سابق أن الشقيقتين السعوديتين الراحلتين تالا فارع (16 عاما) وروتانا فارع (23 عاما)، كانتا تقيم في مأوى لضحايا العنف المنزلي بفرجينيا.

وذكرت المصادر الأمنية أن الشقيقتين نزلتا إلى المياه وهما على قيد الحياة على الأغلب، إلا أنهما على ما يبدو فضلتا الانتحار على العودة إلى المملكة العربية السعودية، وكان شاب يمر بالقرب من النهر عثر على جثتي الشابتين قبل أكثر من أسبوع في 24 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكان المحققون في قضية وفاة الشقيقتين السعوديتين اعتمدوا على شهادات الشهود وأدلة مصورة ومشتريات الأختين عبر بطاقات الائتمان للتوصل إلى فكرة عدم وجود شبهة للقتل في وفاتهما.

الجدير ذكره أن أسرتهم كانت قد شاهدتهم في فرجينا لأخر مرة يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 م.

وأكد كبير المحققين في نيويورك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس أن الشقيقتين السعوديتين أقامتا في مأوى لضحايا العنف المنزلي حتى نهاية أغسطس/آب الماضي، ثم وصلتا إلى نيويورك في الأول من سبتمبر/أيلول الماضي قبل أن تقيما في عدد من “الفنادق الفاخرة”.

وبين أنه لم يتم بعد تحديد سبب الوفاة بشكل رسمي ونهائي، في الوقت الذي ذكر فيه موقع “ديلي بيست” الأميركي قال قبل يومين إن الفتاتين السعوديتين كانتا قد طلبتا اللجوء السياسي إلى الولايات المتحدة.

كما أوضح الموقع أن السفارة السعودية بواشنطن طلبت مرات عديدة من الشقيقتين العودة إلى البلاد بعد طلبهما اللجوء، في حين ذكرت صحيفة “يو.أس.أي توداي” أن والدة الفتاتان السعوديتان أبلغت الشرطة بأن مسؤولا في السفارة اتصل بها هاتفيا يوم 23 أغسطس/آب الماضي -أي في اليوم السابق لاختفاء ابنتيها- وأمر العائلة بالعودة بعدما تقدمت الشقيقتان بطلب اللجوء.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *