جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

مشاركة

فيما تواجه المملكة العربية السعودية حملة ادانات دولية على سلوكها الإجرامي باغتيال الصحفي المعارض جمال خاشقجي في الثاني من أكتوبر 2018 داخل قنصليتها في اسطنبول، استمر ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي يمسك بزمام القرار في المملكة في اصدار الأوامر لشن الهجمات القاتلة في اليمن، والتي ترقى لجرائم حرب فظيعة.

وكانت آخر جرائم القوات السعودية قصف سوق للخضار في منطقة المسعودي بمحافظة الحديدة راح ضحيتها 19 عاملا (بينهم 5 أطفال) وجرحى نحو 10 آخرين، وذلك بعد ساعات قليلة من قتل أسرة كاملة بقصف مركبتهم أثناء مرورها في منطقة 7 يوليو في الحديدة.

وتأتي هذه الجرائم ضمن سلسلة طويلة ارتكبتها القوات السعودية التي تقود تدخلا عسكريا في اليمن منذ مارس 2015. ولم تنجح كل محاولات المنظمات الحقوقية في وقف السعودية عن ارتكاب الجرائم.

وقال بيل فان إسفلد، باحث أول في حقوق الطفل في منظمة هيومن رايتس ووتش: “يُضاف هجوم التحالف بقيادة السعودية على حافلة مليئة بالأطفال إلى سجله الشنيع في قتل المدنيين في حفلات الزفاف والجنازات والمستشفيات والمدارس في اليمن. الدول التي لديها معرفة بهذا السجل، ممن تزود السعوديين بالقنابل، قد تعتبر متواطئة في الهجمات المستقبلية التي تقتل المدنيين”.

وكان إسفلد يتحدث بعد هجوم سعودي على حافلة لطلاب المدارس أدت لمقتل 26 طفلا وجرح 19 آخرين في سوق ضحيان شمال اليمن.

ومنذ تصاعد الصراع في اليمن في مارس/آذار 2015، نفذت السعودية عدة غارات جوية في انتهاك لقوانين الحرب دون إجراء تحقيقات متابعة كافية، ومساعي للتحايل على العدالة، وهجوم عكسي على منظمات حقوق الإنسان بما فيها التابعة للأمم المتحدة التي توثق لجرائم السعودية في اليمن.

ويعتبر ولي العهد ووزير الدفاع محمد بن سلمان من أشد المتحمسين للحرب في اليمن، وكان مقربوه يفتخرون دوما أنه قائد المعركة ويصدر الأوامر بنفسه ويتابع أدق التفاصيل، ما يعتبر دليلا واضحا على مسؤوليته على جرائم الحرب المرتكبة.

وحملت كيت غيلمور، نائبة المفوض السامي لحقوق الإنسان، في كلمة لها أمام مجلس حقوق الإنسان لاستعراض تقارير من الأمين العام ومفوض حقوق الإنسان في مارس الماضي، حمّلت التحالف بقيادة السعودية المسؤولية عن 61% من حالات قتل المدنيين في اليمن.

أكدت غيلمور في كلمتها أن المفوضية السامية لحقوق الإنسان سجلت، منذ 26 مارس 2015، مقتل 6100 مدني في اليمن، منهم 1491 طفلا، وإصابة 9683 آخرين، مضيفة أن العدد الحقيقي للضحايا أكبر بكثير من هذه الأرقام على الأرجح.

وتأكيدا لهذا الترجيح، يقدر مجلس العلاقات الخارجية الذي يعمل على أساس الأمم المتحدة عدد الضحايا المدنيين جراء الحرب في اليمن منذ مارس 2015 وحتى سبتمبر الماضي بـ16.200 قتيل.

كما خصت المنظمات الحقوقية السعودية بانتقاد حاد وشديد بسبب استهدافها للمدنيين وخاصة الأطفال، دون أي رادع، وهو ما أدى لمقتل 552 طفلا وجرح 764 خلال العام الماضي فقط، أكثر من نصفهم بسبب غارات السعودية، وفق تقرير “الأطفال والنزاعات المسلحة” الصادر عن الأمين العام للأمم المتحدة.

كما تصدرت السعودية قائمة مرتكب الجرائم في اليمن في جميع التقارير الدولية الأمنية والحقوقية والصحفية، ووثقت منظمة هيومن رايتس ووتش شن الطائرات السعودية لمئات الغارات استهدف معظمهما أهدافا مدنية، وأدى لمقتل مدنيين بينهم أطفال ونساء.

ووثق تحالف للمنظمات الحقوقية عام 2017 فقط 85 غارة للتحالف تبدو غير مشروعة وأودت بأرواح قرابة ألف مدني، كما أصابت منازل وأسواقا ومستشفيات ومدارس ومساجد، ويرقى بعضها إلى جرائم حرب.

وكان التحالف وثق ارتكاب السعودية لنحو 300 مجزرة خلال العام الأول لمشاركتها في الحرب (مارس 2015 حتى مارسل 2016)، استهدفت في معظمها أهدافا مدنية بحتة، أو أهدافا عسكرية في أماكن مكتظة بالمدنيين، وهذه بعض أبرز المجازر في العام الأول فقط:

26 مارس 2015

مقتل 27 مدنياً بينهم 15 طفلاً، وإصابة أكثر من 30 بجروح في قصف 8 أسر كانت تقطن تجمعًا سكنيًّا في حي النور «بني حوات» شرق مطار صنعاء الدولي.

31 مارس 2015

مقتل نحو 40 نازحاً وإصابة أكثر من 200 آخرين في مجزرة لطيران السعودية بحق تجمعات النازحين في مخيم المزرق الواقع في مديرية حرض محافظة حجة.

1 أبريل 2015

مقتل 38 عاملاً وجرح 80 آخرين بقصف مصنع يماني للألبان في محافظة الحديدة.

30 يونيو 2015

مقتل نحو 92 مدنياً وجرح نحو 300 آخرين في غارات سعودية بقنابل فراغية محرمة دوليا على منطقة فج عطان في العاصمة صنعاء.

28 سبتمبر 2015

مقتل نحو 130 مدنياً وجرح آخرين في مجزرة مروعة نفذها طيران السعودي على حفل زفاف في منطقة واحجة مديرية ذباب محافظة تعز.

21 سبتمبر 2015

مقتل 25 مدنياً من أسرة واحدة في غارة على أسرة مواطن من عائلة الكوكباني بمنطقة الحصبة بالعاصمة صنعاء.

7 سبتمبر 2015

مقتل 18 مدنياً وإصابة نحو 40 آخرين في مجزرة نفذها طيران العدوان بحق المدنيين في منطقة الكمب حي الدرم مدينة يريم محافظة اب.

6 سبتمبر2015

مقتل 27 وجرح 53 مدنياً في غارة سعودية على خيمة عزاء في بمنطقة القيعة بمفرق اليتمة محافظة الجوف.

8 أكتوبر 2015

مقتل نحو 30 مدنياً وجرح أكثر من 200 في قصف سعودي على حفل زفاف في منطقة سنبان بمحافظة ذمار.

22 أكتوبر 2015

مقتل وجرح نحو 200 من الصيادين اليمنيين في مجزرة مروعة نفذها طيران العدوان بحق الصيادين في جزيرة عقبان بمحافظة الحديدة.

19 نوفمبر 2015

استشهاد نحو 120 مدنياً وجرح العشرات في مجزرة نفذها طيران السعودية بحق الأهالي في مدينة عمال الكهرباء في مدينة المخا بمحافظة تعز.

31 ديسمبر 2015

مقتل أسرة كاملة مكونة من 6 أفراد بينهم 4 أطفال في مجزرة لطيران العدوان حيث استهدف منزل المواطن/ أحمد حسن المؤيد، في مديرية خيران المحرّق محافظة حجة.

20 يناير 2016

مقتل 12 طالبا وطالبة ومعلمتهم في قصف طائرات سعودية لمدرسة للأيتام في حارة الحرير بمحافظة تعز.

 21 يناير 2016

مقتل 18 مواطناً وإصابة العشرات بقصف سعودي على العاملين في منشأة رأس عيسى النفطية بمحافظة الحديدة.

26 يناير 2016

مقتل 8 أفراد من أسرة واحدة في مجزرة لطيران العدوان بحق أسرة القاضي يحي ربيد في العاصمة صنعاء.

 30 يناير 2016

مقتل 13 مواطناً بينهم نساء وأطفال في غارة على منازل المواطنين في قرية المغسل في مديرية حيدان صعدة.

 21 فبراير 2016

مقتل 30 مواطنا وأصيب آخرون، في غارة سعودية على منازل المدنيين في قرية غافرة بمديرية، الظاهر محافظة صعدة.

 28 فبراير 2016

مقتل نحو 41 مواطناً بينهم 9 أطفال وإصابة العشرات في قصف سعودي لسوق خلقة في مديرية نهم محافظة صنعاء.

1 مارس 2016

مقتل 10وجرح نحو 20 مواطناً في غارة جوية على منطقة الحيمة بمحافظة صنعاء.

15 مارس 2016

مقتل 117 مدنياً بينهم 25 طفلاً وإصابة أكثر من 20 آخرين في غارات سعودية مكثفة على سوق شعبي في مديرية مستبأ محافظة حجة.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *