جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

جامعات الخرطوم تعيد العلاقة مع امريكا

alsharq أسبوعين ago
مشاركة

لأول مرة منذ عقدين، وبعد التطور الحاصل في العلاقة بين الخرطوم وواشنطن، تحتضن الخرطوم منذ الأحد وحتى مساء أمس الثلاثاء أول ملتقى للجامعات السودانية والأميركية، جاء ذلك بعد رفع العقوبات الأميركية عن السودان.

وتضمن الملتقى مشاركة العشرات من الممثلين للجامعات ومراكز البحث العلمي بالولايات المتحدة. وتحاول جامعات السودان جاهدة إعادة العلاقة مع أمريكا، هذا وقد منعت واشنطن منذ أكثر من عشرين سنة جميع أوجه التعاون مع الخرطوم إلا أن العلاقة بدأت بالعودة بشكل تدريجي.

وقد أبدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي السوداني الصادق الهادي المهدي تفاؤله بهذه الخطوة، والتي شهدت مشاركة 61 ممثلا للجامعات الأميركية في المؤتمر.

وأشار إلى أن هذا المؤتمر يمثل خطوة عملية لأجل تنفيذ قرار رفع الحظر الاقتصادي عن السودان. وقد وقع وفد الجامعات الأميركية مذكرات تفاهم عديدة مع عدد من الجامعات والمؤسسات العلمية أهمها مذكرات في مجال التعاون في البحث العملي.

وحسب ما أفاد المدير التنفيذي للمعهد البحثي بواشنطن مايكل ماكس، فإن التعاون السوداني الأميركي في مجال الأبحاث والدراسات خلص إلى التوقيع على مذكرات تفاهم، من خلالها ستعقد مجموعة من البرامج المشتركة بين الدولتين.

ويرى بعض أساتذة الجامعات السودانية أنه الجانب السياسي قد طغى على الملتقى، وأن الفعالية أكبر من كونها مؤتمرا لأساتذة الجامعات وبعض مراكز البحوث العلمية في واشنطن.

لكن أستاذ العلاقات الدولية في جامعة أم درمان الإسلامية أسامة بابكر يعتبر أن المؤتمر “خطوة في الاتجاه الصحيح وإن جاءت متأخرة”. وتابع:” إن المؤتمر الذي استمر لثلاثة أيام، جاء لوضع قدرات التعليم العالي في السودان بموازاة قدرات نظيره الأميركي وتطويره”.

وأشار إلى أن الانفتاح الأميركي على السودان في مجال البحث العلمي خطوة كبيرة لم تحصل من قبل حتى في أيام ازدهار العلاقات السودانية الأميركية في ثمانينيات القرن الماضي.

ويعتبر العديد من المسؤولين في الدولتين ومن بينهم مدير الشؤون العامة بالسفارة الأميركية بالخرطوم كيث هيوز، أن ملتقى الجامعات الأميركية السودانية “سيسهم في تحسين العلاقات بين الدولتين”.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *