جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

روسيا تؤكد أن انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ سيجعل وضع العالم أكثر خطورة

alsharq 3 شهور ago
مشاركة

عقد ديمتري بيسكوف في العاصمة الروسية موسكو مؤتمراً صحفياً، تم خلاله تقييم قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الانسحاب من معاهدة القضاء على الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

وأشار متحدث باسم الكرملين يوم أمس خلال لقاءه الصحفي، إن خطوات من قبيل قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة القضاء على الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، تجعل من العالم مكانًا أكثر خطورة.

وأشار بيسكوف إلى أنه سيناقش قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، خلال الزيارة التي يجريها الأخير إلى موسكو بالعاصمة الروسية.

وأكد بيسكوف على انه بالطبع، لا بد على موسكو أن نستمع إلى تصريحات الجانب الأمريكي حول هذه المسألة المهمة والمعقدة على صعيد الأمن الاستراتيجي، ومن المعروف أن هذه الخطوة تعتبر من النوع الذي يجعل العالم أكثر خطورة، وإن أمر يخص إلغاء المعاهدة سوف يدفع روسيا إلى اتخاذ الاجراءات والتدابير اللازمة لضمان أمنها.

وقال بيسكو أن الولايات المتحدة الأمريكية حتى هذا الوقت الحاضر، لم تقم بأي اجراءات عملية للانسحاب من المعاهدة، وأن إجراءات الانسحاب من المعاهدة تستغرق ستة أشهر، وفق ما هو متفق عليه في نص المعاهدة الموقع عليها من الأطراف.

وكان قد أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن بلاده ستنسحب من معاهدة القضاء على الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى الموقعة مع روسيا (مع الاتحاد السوفييتي عام 1987) بسبب “انتهاك” الأخيرة لها، دون ذكر توقيت للانسحاب.

ولم يعرض الرئيس الأمريكي خلال تصريحاته يوم السبت الماضي أي تفاصيل حول ما وصفها بـ”الانتهاكات” أو أي يتعلق بهذا الأمر.

يذكر أنه تم توقيع المعاهدة عام 1987، وتصب في صالح حماية الأمن للولايات المتحدة وحلفائها في أوروبا، والشرق الأقصى، حسب ماورد في أسوشييتد برس.

وتنص المعاهدة على منع الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا من تصنيع أو امتلاك أو تجريب صواريخ كروز من مدى 300 إلى 3400 ميل.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *