جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

مشاركة

قال الناطق العسكري باسم القوات المسلحة الليبية إن قوات شرق ليبيا تمكنت من القاء القبض على الضابط السابق في قوات الصاعقة في الجيش المصري والهارب من مصر هشام عشماوي.

القبض على ضابط الصاعقة السابق بالجيش المصري هشام عشماوي المحكوم عليه بالإعدام في مصر.

واوضح الناطق العسكري ان القوات الليبية قبضت على الضابط عشماوي في مدينة درنة خلال معاركها مع القوات المسلحة هناك، مبينا ان عشماوي محكوم عليه بالإعدام في جمهورية مصر العربية.

من جانبه قال العميد في الجيش الليبي أحمد المسماري في منشور نشره على صفحته في فيسبوك انه جرى القبض على الارهابي المصري هشام عشماوي فجر الاثنين خلال عملية عسكرية امنية في مدينة درنة الليبية.

واضاف انه من المتوقع ان يتم تسليم الارهابي عشماوي الي السلطات المصرية بعد ان تنتهي الاجهزة الامنية الليبية من التحقيق معه.

وفي وقت سابق نشر الجيش الوطني الليبي صور للإرهابي عشماوي ويظهر عليه على وجهه الدماء نتيجة الاعتقال، وكان مصدر عسكري مصري كبير لوكالة رويترز العالمين للأنباء انه جرى القاء القبض على هشام عشماوي في ليبيا.

ومن الجدير ذكره ان هشام عشماوي هو قائد ما يعرف بتنظيم “المرابطون” الذي يصنفه النظام المصري بالتنظيم الارهابي، في حين تعتبر السلطات المصرية أنه أحد أخطر المطلوبين الامنين وتتهمه بالضلوع بعشرات العملية الارهابية، بينما تصفه بعض وسائل الاعلام المصرية بانه أهم وأخطر ارهابي مطلوب في جمهورية مصر العربية.

وتتهم الاجهزة الامنية المصرية هشام عشماوي بانه المسؤول المباشر عن الهجوم على كمين استهدف قوات الشرطة في منطقة صحراوية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وأدى لمقتل ستة عشر جندي وضابط من ضباط الشرة المصرية.

وفي ذات السياق يتهمه مسؤولون مصريين بانه يقود جماعة ارهابية المسؤولون (تنظيم المرابطون) ترتبط ارتباطا مباشرة بتنظيم القاعدة، وتحمله مسؤولية المحاولة الفاشلة لاغتيال وزير الداخلية الأسبق محمد إبراهيم عام 2013.

يذكر ان هشام عشماوي أحد المحكومين عليهم بالإعدام في قضية أنصار بيت للمقدس، حيث أدين وتسعة آخرين بارتكاب أكثر من سبعة عشر جريمة عنف، بينها التخطيط لتفجير قصر رئاسي.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *