جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

مشاركة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تصريحات صحفية أن تركيا تفحص جميع تسجيلات التي سجلتها كاميرات المراقبة إضافة إلى جميع سجلات المطار، من أجل الوصول لنتيجة في التحقيق بقضية اختفاء الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي المعارض.

وكان الصحفي خاشقجي توجه لقنصلية بلاده في العاصمة التركية إسطنبول الثلاثاء الماضي من اجل اجراء بعض الإجراءات لاستكمال زواجه من مواطنة تركية، ومن جانبها تقول السلطات السعودية انه غادر القنصلية بعد نحو عشرين دقيقة، في حين تؤكد خطيبته أن دخل القنصلية ولم يغادرها قط.

وعمل الصحفي السعودي في وقت سابق رئيس تحرير لصحيفة الوطن في السعودية كما عمل مستشاراً لرئيس المخابرات السعودية السابق، وترك خاشقجي المملكة العربية السعودية قبل نحو عام، خشيةً من انتقام السلطات السعودية منه بسب انتقاداته المتكررة لسياسات بلاده وخاصة في حربها ضد اليمن.

وذكرت وكالة رويترز للأنباء نقلاً عن مسؤولين أتراك أن التركية تعتقد أن الصحفي السعودي قُتل داخل قنصلية بلاده، وهذا ما ذكره أيضا مستشار الرئيس التركي ياسين أقطاي.

بدوره كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه يتابع قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي بنفسه، واكتفى بالقول أن التحقيقات مازالت جارية دون التطرق لتقديره لما حدث لخاشقجي.

وأوضح أردوغان أن السلطات التركية تعمل على فحص ومتابعة كافة تسجيل كاميرات المراقبة على مداخل ومخارج السفارة، إضافة لكاميرات المراقبة في مناطق الترانزيت، مبيناً أن تركيا تسعى للحصول على نتائج بشكل سريع.

من جانبه قال مسؤول كبير في الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة الأمريكية تعمل على الحصول على معلومات إضافية، مبيناً أن الوضع لم يتيح لهم بعد التأكد من هذه التقارير الواردة والتي تفيد بمقتل خاشقجي.

وبدوره أفاد مصدر أمني تركي أن فريقا سعودياً أمنيا يتكون من 15 شخصاً بينهم مسؤولين كبار، وصلوا العاصمة التركية إسطنبول على متن طائرتين ودخلت القنصلية في نفس اليوم الذي دخلها فيها خاشقجي ولم يخرج منها، ثم غادر إسطنبول في نفس اليوم.

وأوضح المصدر الأمني أن تركيا تعمل على كشف هوية هؤلاء الأشخاص، مبيناً أن الفريق السعودي دخل القنصلية لفترة وجيزة ثم غادرها متوجهاً إلى السعودية.

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *