جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

الصحفية الإيطالية التي أجرت حوارا مع السنوار تنفي عملها مع الإعلام الإسرائيلي

alsharq أسبوعين ago
مشاركة

كشفت الصحفية الإيطالية فرانشيسكا بوري والتي أجرت مقابلة صحفية مع رئيس حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في قطاع غزة يحيى السنوار، أنها صحفية حرة ولا تعمل لصالح أي وسيلة إعلام إسرائيلية، وذلك بعدما نشر صحيفة يديعوت أحرنوت المقابلة على أنها أجريت حصريا لصحيفة يدعوت أحرنوت، مما أثار موجة اتهامات ضد حركة حماس ورئيسها  بغزة.

 

وأوضحت الصحفية الإيطالية في مقطع فيديو نشرته عبر وسائل التواصل الاجتماعي أنها صحفية إيطالية مستقلة، وليست إسرائيلية أو يهودية، مبينةً أن “السنوار تحدث معها على هي كفرانشيسكا التي تعمل لصالح صحيفة لاريبوبليكا الإيطالية، والتي تترجم مقالاتها إلى عدة لغات حول العالم.

 

وأضافت أن السنوار تحدث من خلالها ليوصل رسالته إلى العالم أجمع، مبينة أنه مقالاتها التي تترجم إلى اللغة العبرية لا يعني بأي شكل من الأشكال أنها  تعمل في وسائل الإعلام الإسرائيلية.

 

وبعد أن نشرت صحيفة يدعوت أحرنوت المقابلة، نفى مكتب السنوار أن تكون يدعوت أجرت معه أي حوار، مبيناً الصحفية الإيطالية فرانشيسكا بوري تقدمت بطلب رسمي للقاء قائد حماس في غزة لصالح صحيفتين: إيطالية وبريطانية، وأن تحريات الخاصة بحركة حماس أثبتت أن الصحفية ليست يهودية أو إسرائيلية، وأنها لا تعمل مع الصحافة الإسرائيلية.

وكان مكتب السنوار قد اتهم الصحفية في تصريح صحفي نشر على الموقع الرسمي لحركة حماس ووزع على وسائل الإعلام أن الصحفية لم تحترم مهنتها، وعلى ما يبدو أنها باعث اللقاء الذي أجرته لصحفية يدعوت أحرونوت.

يذكر أن صحفية يدعوت أحرونوت العبرية نشرت الخميس الماضي خبرا تشويقيا لقراءها أنها ستنشر حوارا حصريا مع قائد حركة حماس في غزة يحيى السنوار، على أنها المرة الأولى التي يجري فيها رئيس حماس حوار صحفية مع وسيلة إعلام إسرائيلية.

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *