جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

بوتين وميركل: يجب إعادة إعمار سوريا

alsharq شهرين ago
مشاركة

تصدر الصراع في سوريا وأزمة اللاجئين السوريين وإعادة إعمار البلد المنكوب منذ سنوات والوضع في إيران، طاولة مباحثات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، التي لم يرشح عن نتائجها الكثير.

الزعيمان عبّرا عن قلقهما من الوضع في سوريا والمأساة التي يعيشها كثير من اللاجئين بسبب الحرب المستمرة منذ سبعة أعوام هناك، وطالب بوتين “بتقديم الدعم الإنساني للشعب السوري”.

وقال الرئيس الروسي الذي يشارك القتال الى جانب النظام السوري وجيشه متهم بارتكاب مجازر كبيرة بحق الشعب السوري: “يجب عمل كل شيء من أجل عودة اللاجئين السوريين في أوروبا ودول جوار سوريا، وإن تزايد عدد اللاجئين يشكل عبئا هائلا على أوروبا، لذلك يجب أن نفعل كل ما بوسعنا لتمكين هؤلاء الناس من العودة إلى ديارهم”.

وأضاف بوتين: “علينا أن نفعل كل شيء من أجل عودة اللاجئين إلى بلادهم التي “تضررت كثيرا من الحرب ويجب إعمار وبناء سوريا”.

أما المستشارة الألمانية ميركل، فقالت: “من الضروري تجنب حدوث أزمة إنسانية في إدلب السورية والمنطقة المحيطة بها، وناقشت مع بوتين مسألة الإصلاحات الدستورية والانتخابات المحتملة خلال اجتماعهما الماضي بمدينة سوتشي الروسية”.

وفي الشأن الإيراني، أكدت ميركل تأييد بلادها للاتفاق النووي الذي أبرمه المجتمع الدولي مع طهران في 2015، معربة عن قلقها مما أسمتها “الأنشطة التي تقوم بها إيران في سوريا ودورها في برنامج الصواريخ البالستية باليمن”، وفق قولها.

ولم يغب عن مباحثات الزعيمين تناول القضايا الاقتصادية بينمها، إذ قال الرئيس الروسي: “إن موسكو وبرلين تعملان سويا لإنجاز مشروع الغاز “السيل الشمالي 2″، وألمانيا تعتبر جزءا من إيصال موارد الطاقة الروسية إلى أوروبا”.

ويأتي لقاء بوتين وميركل في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات بين موسكو ودول الغرب توترا كبيرا، بسبب تدخل روسيا في الأزمتين السورية والأوكرانية، وسط اتهامات من الغرب لموسكو بالوقوف وراء محاولة اغتيال العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال في مارس الماضي في بريطانيا.

وتقف روسيا الى جانب النظام السوري برئاسة بشار الأسد في الحرب الأهلية، من خلال مشاركة الجيش الروسي ومستشارين روسيين، وتتهم المعارضة السورية ومؤسسات حقوقية موسكو بارتكاب مجازر حرب في سوريا ضد المدنيين والشعب السوري.

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *