جاري التحميل

اكتب ما تود البحث عنه

فريق عمل “حراس المجرة” يطالبون ديزني بإعادة غان بعد فصله على خلفية تغريداته

alsharq 3 شهور ago
مشاركة

وقع كريس برات، وبرادل يكوبر، وزيو سالدانا، وفين ديزل خطابا مفتوحا يطالبون فيه بعودة جيمس غان، مخرج أفلام “حراس المجرة” بعد عشرة أيام من قرار والت ديزني، الشركة المنتجة، استبعاده من العمل على خلفية تغريدات كتبها على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر في الفترة من 2008 إلى 2011.
وطالب فريق عمل سلسلة أفلام “حراس المجرة” بعودة مخرج الأفلام إلى عمله بعد استبعاده من قبل شركة والت ديزني المنتجة للسلسلة بسبب تغريدات قديمة سخر فيها من الاغتصاب والميل الجنسي للأطفال.
وقال فريق العمل في الخطاب المفتوح، الاثنين الماضي، إنهم انتظروا لإصدار بيان بخصوص فصل غان حتى يتسنى لهم “التفكير، والمناقشة” مع الشركة من أجل إعادة النظر في القرار، مؤكدين في خطابهم: “كل الحب والدعم والامتنان من جانبنا إلى جيمس، ونتطلع جميعا إلى العمل مع صديقنا جيمس في المستقبل.”
ويتأمل فريق العمل أن يتوقف الأمريكيون من جميع الأطياف السياسية عن اغتيال الشخصيات العامة والكف عن تسليح عقول العامة ضدهم.”، مشيرين إلى أن “جيمس لن يكون الشخص المناسب الأخير الذي يصلح لوضع اسمه على الإعلان الترويجي للفيلم، لكننا في ضوء الانقسام السياسي الذي يسود البلاد، نتوقع أن يتكرر هذا المثال.
ووقع 350 ألف شخصا التماسا على موقع Change.org يطالب ديزني بإعادة جيمس غان إلى وظيفته.
وقال كريس برات على حسابه على ماوقع التواصل الاجتماعي عبر الصور انستغرام: “رغم أنني لا أدعم النكات غير اللائقة لجيمس غان التي ترجع إلى سنوات مضت، إلا أنني أرى أنه رجل صالح.”
ويميل غان إلى الفكر اليساري ويوجه انتقادات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وهو ما يرجح أن يكون سببا وراء تركيز بعض من أصحاب الفكر المحافظ على تغريداته التي نشرها منذ سنوات.
وقال ألان هورن، الرئيس التنفيذي لوالت ديزني ستوديوز، إن تغريدات غان “لا يمكن تبريرها، وهي تتعارض مع قيم استوديوهات الشركة.”
وكتب غان و أخرج الجزء الأول من سلسلة أفلام “حراس المجرة” الذي يخرج الجزء الثالث منها في 2020.
وكان الجزء الأول هو الأكثر نجاحا لشركة مارفل بعد تحقيق إيرادات بلغت 770 مليون دولار من العرض في جميع أنحاء العالم. كما شارك المخرج المعروف في إنتاج سلسلة أفلام “المنتقمون”.
وأصدر غان بيانا بشأن التغريدات قائلا: “اعتذرت عن المزاح الذي تأذت منه مشاعر البعض، وشعرت بالأسف الشديد، لذلك أعني كل كلمة ذكرتها في الاعتذار.”

الوسوم:

اترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *