Type to search

رئيسي شؤون دولية

ما علاقة الإمارات بشبكة التجسس الأمريكية التي فككتها إيران ؟

عبد المالك
Share
إيران

طهران – الشرق الإخباري | بثّ التلفزيون الإيراني مساء الاثنين عن لفيلم وثائقي يبيّن تورط دولة الإمارات في تجنيد شبكة جواسيس ابعة لجهاز الاستخبارات الأمريكية (CIA) وغيرها من شبكات التجسس في جمهورية إيران الإسلامية.

وبرّرت الإمارات اتهام إيران لها بتجهيز شبكة التجسس الأمريكية بالقول على لسان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، إنّ الهدف من عمليات التجسس هو “الدفاع عن أنفسنا”.

وأضاف قرقاش بالقول: “نحن نعيش في جزء صعب جدًا من العالم. يتعين علينا أن نحمي أنفسنا، نحن لا نستهدف دولًا صديقة ولا نستهدف المواطنين الأمريكيين”.

وكانت إيران أعلنت صباح الاثنين تمكنها من كشف شبكة جاسوسية تتكون من سبعة عشر شخصًا قالت إنّهم يتبعون لجهاز الاستخبارات الأمريكية (CIA)، فيما أعلن التلفزيون الإيراني عن تورّط دولة الإمارات في تجنيد العملاء الأمريكيين في طهران.

وقد أصدرت طهران أحكام الإعدام بحق الأشخاص المعتقلين بمزاعم التجسس لجهاز الاستخبارات الأمريكي.

وقال مدير دائرة مكافحة التجسس الإيرانية إن قوات الأمن تمكنت من القبض على شبكة التجسس الأمريكية، موضحًا أنّه “جرى تحديد هوية 17 جاسوسا دربتهم وكالة الاستخبارات الأمريكية ، وكانوا متواجدين في مناطق حساسة داخل البلاد”.

وأضاف المسؤول الإيراني “تم اتخاذ التدابير القضائية اللازمة بحقهم حسب الدستور الإيراني، حيث أصدرت بحقهم أحكام متفاوتة ما بين الإعدام”، معلنًا أن السلطات ستقوم بنشر فيديو توضيحي للقضية في وقت قريب.

ووصفت إيران هذه العملية الاستخباراتية بالضربة القاسية بحق جهاز الاستخبارات الأمريكية وشبكات الجاسوسية في إيران ؛ وذلك أن هؤلاء الجواسيس قد تواجدوا في أماكن حساسة وحيوية في الدولة في البنية القطاع الاقتصادي والعسكري والنووي منها.

وذكر المسؤول الإيراني أن جهاز الاستخبارات الأمريكي قام بتأسيس شركات مزيفة بهدف التجسس تحت وعود توفير فرص عمل أو تأمين معدات من خارج البلاد، مبيّنًا أن عملية تواصل عملاء (CIA) مع المواطنين الإيرانيين كانت عن طريق اتصالات تحت مسميات دبلوماسية على هامش المؤتمرات العلمية في أوروبا وإفريقيا وآسيا، حيث وجهوا دعوات لأفراد الشبكة إلى التعاون الاستخباري.

في السياق، أعلن وزير الأمن الإيراني سيد محمد علوي كشف شبكة تجسس أمريكية وأخرى تابعة لوكالات استخبارات دول أخرى “في العديد من الأماكن الحساسة” بإيران، مضيفًا أنّه سيجري الإعلان عن تفاصيل وهويات الجواسيس خلال فيلم وثائقي في وقت لاحق.

يشار إلى أن الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني قد أعلن في 17 يونيو الماضي، أن سلطات إيران فككت شبكة تجسس إلكترونية ضمت عملاء في جهاز الاستخبارات الأمريكية (CIA).

وأضاف شمخاني بأن “إيران تمكنت من القبض على هؤلاء الجواسيس بعد تبادل معلومات استخباراتية مع حلفائها”، معتبرا أن العملية شكلت ضربة إلى القدرات الاستخباراتية لـCIA في الدول التي تمثل أهدافا بالنسبة إلى الولايات المتحدة.

وما تزال تدور بين الأجهزة الاستخباراتية حول دول العالم حرب معلوماتية شرسة؛ بهدف جمع أكبر قدر من المعلومات عن الخصم، ومباغتته في حالة الحروب، وقد اشتدت هذه الحرب الاستخباراتية بين إيران والولايات المتحدة بشكل حاد بعد انسحاب الرئيس دونالد ترامب من الاتفاق النووي.

اقرأ أيضًا | بالوثائق: الإمارات تجسست على إعلاميين بالجزيرة و بي بي سي

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *