Type to search

أهم الأنباء الخليج العربي

مقتل جنود سعوديين في هجوم حوثي جنوبي السعودية

عبد المالك
Share
الحوثيون

الرياض – الشرق الإخباري | ما تزال ضربات الحوثيين متواصلة على المملكة السعودية رغم تلويح النظام السعودي بالانسحاب من الحرب ودعمه للوصول إلى حل سياسي للهروب من الحرب الذي يخضوها ضد اليمن منذ أكثر من خمسة أعوام، خاصة بعدما غدرت به الإمارات وسحب قواتها من الحرب وتركته وحيدًا في مستنقعها.

وأعلنت جماعة الحوثي اليمنية يوم الأحد قتل عدد من الجنود السعوديين في هجوم مسلّح نفّذه عناصرها على أراضي السعودية في منطقة جازان غربي المملكة.

ونقلت قناة “المسيرة” التابعة للحوثيين عن مصدر عسكري قوله إن أفراد الجيش واللجان الشعبية شنّوا عملية هجومية شرق جبل جحفان بجبهة جازان.

وذكر المصدر العسكري أن الهجوم أدّى إلى مقتل وإصابة عدد من الجنود السعوديين، واغتنام أسلحة كانت في المكان، وانسحاب القوات الحوثية دون مقاومة، في حين لم يعلق الجانب السعودي على حديث الحوثيين.

وهذا هو الهجوم المسلّح الأول من نوعه الذي تنفّذه جماعة الحوثيين اليمنية ضد الجنود السعوديين خلال الفترة الأخيرة، حيث اقتصرت الهجمات الحوثية على استهداف مواقع في السعودية عبر طائرات مسيّرة.

وجاء الهجوم الحوثي بعد أيام قليلة من كشف المندوب السعودي عن وجود اتصالات مكثفة بين السعودية و إيران ؛ هدفها إيقاف الحرب في اليمن ، وبناء علاقات جديدة بين البلدين، موضحًا أن هذه الاتصالات جرت خلال مؤتمر القمة الإسلامية الذي عقد في مكة المكرمة مطلع يونيو الماضي.

وشهدت الشهور الماضية تكثيف مليشيات الحوثي هجماتها بالطائرات المسيرة والصواريخ متوسطة المدى على أهداف سعودية، ولا سيما مطاري جازان وأبها.

وخلال الشهرين الماضيين أطلق الحوثيون نحو 30 طائرة مسيرة على أهداف في السعودية أبرزها مطاري أبها وجيزان، كان منها فقط 18 طائرة في يونيو الماضي.

وبحسب إحصائية بيانات الناطق باسم التحالف، العقيد تركي المالكي، فإن الفترة ما بين 10 يونيو و30 يونيو، أعلن فيها التحالف إسقاط 18 طائرة مسيرة، دون ذكر عدد الطائرات التي استهدفت بالفعل المطارات والمواقع الحساسة جنوب غربي المملكة.

وخلال الفترة ذاتها أعلن الحوثيون تنفيذ العديد من الهجمات على مطاري جازان وأبها، أسفر بعضها عن خسائر مادية، مثلما حدث في مطار أبها في 23 يونيو، والذي قتل خلاله شخص وأصيب 21 آخرون بطائرة مسيرة، بعد أقل من اسبوعين على استهداف آخر للمطار ذاته، في 12 يونيو، والذي كان باستخدام صاروخ كروز.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *