Type to search

رئيسي شؤون دولية

صواريخ (S-400) تدفع باتجاه اصطدام وشيك بين الحلفاء

عبد المالك
Share
صواريخ S400

أنقرة – الشرق الإخباري | وصلت اليوم الثلاثاء الطائرة العاشرة التي تقلّ معدات منظومة (S-400) الدفاعية الروسية إلى تركيا ، في أجواء تنذر باندلاع اصطدام وشيك بين تركيا وحلفائها في أمريكا والاتحاد الأوروبي متمثلًا في حلف شمال الأطلسي “الناتو”، والذين يراقبون بـ”صمت وقلق” تسلّم الجيش التركي لمنظومة الصواريخ الروسية الدفاعية المتطورة، والتي من شأنها تغيير مسار القتال.

وفي أول ردّ على بدء استلام تركيا للمنظومة الروسية، قرّرت الولايات المتحدة منع أنقرة من الحصول على مقاتلة (إف35) رغم اتفاق مسبق بين البلدين الحليفين، وبدء تدريب الطاريين الأتراك على أيدي طيارين أمريكيين إلا أن التدريب توقف بأمر من الرئيس دونالد ترامب.

لكنّ الملاحظ أن فرنسا اعتبرت قرار تركيا باقتناء المنظومة الدفاعية الروسية “قرارًا سياديًا ولا يحق لأحد التدخل فيه”، في موقف رآه مراقبون سعي من باريس لتحقيق الربح من الخلاف الأمريكي التركي من خلال بيع أنقرة مقاتلات “رافال” الفرنسية بدلًا من المقاتلات الأمريكية.

وقد انتقدت عدّة دول أوروبية حصول تركيا على المنظومة الدفاعية، لكنّها امتنعت من خوض مواجهة معها بسبب هذه المنظومة، مكتفية بالتركيز على ما يجري في الشرق الأوسط مع إيران التي قررت مؤخرًا رفع مستوى التخصيب.

وقد وجهت بعض عواصم دول الاتحاد الأوروبي مثل برلين وباريس خطابًا يحمّل الرئيس ترامب مسؤولية السلوك التركي نحو اقتناء المنظومة الدفاعية الروسية؛ بسبب رفض واشنطن بيع منظومة الدفاع الأمريكية “باتريوت” إلى تركيا، رغم كونها من الدول المتقدمة في الحلف الأطلسي “الناتو” في مواجهة روسيا في أي حرب محتملة.

وقد عجزت الدول الأوروبية عن تقديم بديل لمطالب تركيا لأنها لا تصنع أنظمة دفاع متطورة مثل “S-400” الروسية أو صواريخ “باتريوت” الأمريكية.

ورأت صحيفة “لوموند” الفرنسية أن اقتناء الجيش التركي صواريخ “إس 400” يجعلها أمام منعطف استراتيجي للاختيار بين روسيا أو حلف شمال الأطلسي “الناتو”، مشيرة إلى تطور العلاقات بين أنقرة وموسكو خلال السنوات الثلاث الأخيرة على حساب علاقات تركيا مع أوروبا.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال في تصريحات صحفية إن شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية “إس-400” أهم اتفاق في تاريخ تركيا الحديثة، مشيرًا الى أنه رغم ذلك بلاده لا تستعد للحرب رغم شرائها هذه المنظومات، موضحًا أنها بصدد اتخاذ خطوات أخرى لتحسين قدراتها الدفاعية.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *