يشار أن مسؤولو رابطة الدوري يطمحون في استئناف “البريميرليغ” منتصف يونيو القادم، في الوقت الذي يحتاج ليفربول لانتصارين لتحقيق اللقب الغائب.

وبينما يبتعد “الريدز” بفارق 25 نقطة عن صاحب المركز الثاني مانشستر سيتي، حامل اللقب في آخر موسمين، حاول المدرب كلوب التخفيف من الضغوط على فريقه، متحدثاً لبرنامج “فوتبول فوكوس” على شبكة “بي بي سي”: “لا يجب أن نكون في أفضل أحوالنا، ولا في أفضل حال ممكنة، وهذا الأمر ينطبق على باقي الفرق”.

واضاف المدرب الألماني “سنحصل على الوقت نفسه للتحضر ومهمتنا ستكون، مثل العادة، أن نستفيد من وضعنا الحالي. سنكون في حال جيدة في أسرع وقت ممكن”.

كما وتوقع يورغن كلوب بأن تعود “الحياة الطبيعية”  الي الملاعب في أسرع وقت، بعد توقف غير متوقع لشهرين نتيجة تفشي الفيروس في إنجلترا والعالم.

وأعلن الألماني يورغن كلوب ، المدير الفني لفريق ليفربول، على أن فريقه لا يحتاج أن يكون “في أفضل أحواله” كي يحرز لقبه الأول في الدوري الإنجليزي منذ 30 عاما، وذلك عند استئناف المسابقة، المعلقة راهنا بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وذكر المدرب السابق لبروسيا والذي سيبدأ فريقه بالتدرب في مقر “ميلوود” بمجموعات صغيرة أن “الإغلاق كان جيدا قدر الإمكان، ليس تماما ما أرغب بالقيام فيه، لكننا ينبغي أن نقوم بذلك جميعنا لنستفيد منه”.

وواصل حديثه قائلاً : “بدأنا قبل 8 أسابيع وتشعر الآن أن الجميع تواقون لاستعادة حياة طبيعية”.

وتابع كلوب “اشتقت للشباب (لاعبي الفريق) لأننا صنعنا هنا مجموعة مرتبطة بعلاقة جيدة، وأصبحنا أصدقاء في آخر 4 سنوات ونصف السنة”.

وبشأن اللقاءات في فترة كورونا، فقد  تحدث المدرب المحنك يورغن كلوب  “نرى بعضنا بعضا عبر (تطبيق) زووم وتلك الأمور، لكن الأمر ليس مماثلا، وافتقد العودة إلى ميلوود والقيام بالأمور الاعتيادية”.