Type to search

رئيسي شؤون دولية

وزير الدفاع الأمريكي يهدّد إيران وأذرعها بـ”ضربات استباقية”

نزار البرديني
Share
جنود أمريكيين

واشنطن – الشرق الإخباري | هدّد وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر يوم الخميس إيران والقوات الموالية لها والمدعومة منها من عواقب شنّ هجمات ضد الأهداف والمصالح الأمريكية، متوعّدًا بتنفيذ ضربات استباقية ضدّ من يخطط لتنفيذ هذه الهجمات.

وقال إسبر في تصريحات للصحفيين إنّ هناك مؤشرات على أن إيران أو القوات المدعومة منها ربما تخطط لشن مزيد من الهجمات، مضيفًا بأنّ “هذا ليس بالأمر الجديد كليّا، رأينا ذلك لشهرين أو ثلاثة أشهر إلى الآن”.

وتابع وزير الدفاع الأمريكي مهدّدًا “إذا حدث ذلك فحينها سنتحرك، وبالمناسبة، إذا سمعنا شيئا عن هجمات أو مؤشر من نوع ما، فإننا سنقوم بتحرك استباقي أيضا لحماية القوات الأمريكية وأرواح الأمريكيين”، وفق قوله.

وأكد أن الولايات المتحدة “على استعداد للدفاع عن النفس”، وأن واشنطن على “على استعداد لردع المزيد من السلوك السيئ من هذه المجموعات التي ترعاها إيران وتوجهها وتزودها بالموارد”.

في السياق، نقلت شبكة “CNN” الأمريكية عن رئيس هيئة الأركان المشتركة، الجنرال ميلي، قوله بأنّ “هناك حملة متواصلة على القوات الأمريكية في العراق على الأقل منذ أكتوبر”، مشيرًا إلى أن القوات الأمريكية في العراق تعرضت لنحو 27 هجومًا منذ أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وكان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أعلن الثلاثاء أن “البنتاغون” قرر إرسال 750 جنديًا أمريكيًا إلى الشرق الأوسط فورًا، وذلك في الوقت الذي كان يحاصر فيه أنصار كتائب “حزب الله” العراقية مبنى السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء وسط بغداد.

وهدّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ”دفع ثمن باهظ”، على خلفية الهجوم على سفارة بلاده في العاصمة العراقية بغداد، وقال إنها “ستتحمل المسؤولية عن أي خسائر في الأرواح في أي هجمات على منشآت أمريكية”.

وكانت كتائب حزب الله العراقية أعلنت يوم الاثنين أنّ المعركة بينها وبين الولايات المتحدة الأمريكية مفتوحة على كل الاحتمالات، وذلك بعد ساعات من قصف أمريكي استهدف مواقع للكتائب في العراق وسوريا؛ ما أدّى لمقتل أكثر من 25 عنصرًا، بينهم القيادي “أبو علي الخزعلي” معاون آمر اللواء 45.

وقالت الكتائب في تصريحات صحفية إنّها “في حالة استنفار (…) ولا خيار سوى المواجهة” مع القوات الأمريكية في أعقاب العدوان والقصف الذي استهدف منشآتها وأفرادها.

في السياق، أكّد القيادي في الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، أن ردّ المجموعات العراقية الشيعية المسلّحة على القوات الأميركية في العراق بعد الهجوم الذي استهدف عناصر كتائب حزب الله العراقي سيكون “قاسيا جدا”.

اقرا أيضًا |

هل تقرع طبول الحرب في العراق مجددا؟ 750 جندياً أمريكياً إلى الشرق الأوسط فوراً

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *