Type to search

واشنطن تتهم الرئيس التونسي بتقويض المؤسسات الديمقراطية في البلاد

رئيسي شئون عربية

واشنطن تتهم الرئيس التونسي بتقويض المؤسسات الديمقراطية في البلاد

Share

وجّهت الولايات المتحدة الأمريكية الخميس، انتقادات حادة إلى الرئيس التونسي قيس سعيّد، متهما إياه بتقويض المؤسسات الديمقراطية المستقلة في البلاد؛ بعد أن أقال عشرات القضاة ضمن مجموعة من الإجراءات التي تهدف فيما يبدو إلى تعزيز حكم الرجل الواحد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، إن عملية التطهير جزء من “مجموعة مثيرة للقلق من الخطوات التي تقوِّض المؤسسات الديمقراطية المستقلة في تونس”، حسب ما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف برايس في مؤتمر صحفي دوري إن المسؤولين الأمريكيين أبلغوا نظراءهم التونسيين بأهمية الالتزام بضوابط النظام الديمقراطي، مشيراً إلى أن واشنطن ما زالت تحث الحكومة التونسية على متابعة عملية إصلاح شاملة وشفافة بمساهمة من المجتمع المدني والأصوات السياسية المتنوعة لتعزيز شرعية جهود الإصلاح.

رفضا لسياسية قيس سعيد .. الاتحاد التونسي للشغل يدعو للإضراب العام في 16 يونيو

قرار قيس سعيد 

وتتوالى ردود الأفعال هذه بعدما أصدر سعيد أمراً رئاسياً نُشر في الجريدة الرسمية الأربعاء يقضي بإعفاء 57 قاضياً من مهامّهم، على خلفية اتهامات وُجّهت إليهم من بينها “تغيير مسار قضايا” و”تعطيل تحقيقات” في ملفات إرهاب وارتكاب “فساد مالي وأخلاقي”.

ومن أبرز هؤلاء القضاة الرئيس الأول السابق لمحكمة التعقيب الطيب راشد، ووكيل الجمهورية السابق بالمحكمة الابتدائية بتونس البشير العكرمي والرئيس السابق للمجلس الأعلى للقضاء يوسف بو زاخر.

سعيد اتهم القضاة بالفساد وحماية الإرهابيين، على حد قوله، كما استبدل الرئيس التونسي أيضاً أعضاء الهيئة العليا المستقلة للانتخابات. وقال إنه سيطرح دستوراً جديداً هذا الشهر.

يشار إلى أنه منذ 25 يوليو/تموز 2021، تعاني تونس أزمة سياسية حادة، حيث فرض سعيد إجراءات استثنائية، منها إقالة الحكومة وتعيين أخرى، وحل البرلمان ومجلس القضاء، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية.

وتقول قوى تونسية إن هذه الإجراءات تمثل “انقلاباً على الدستور” وتستهدف تجميع السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية بيد الرئيس.

بينما ترى قوى أخرى أن تلك الإجراءات تهدف إلى “تصحيح مسار ثورة 2011″، التي أطاحت آنذاك بالرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.

الأوسمة :

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *