Type to search

واشنطن تتعهد بدعم رئيس الوزراء أياً كان : ملتزمون بتفوق تل أبيب العسكري

رئيسي شؤون دولية

واشنطن تتعهد بدعم رئيس الوزراء أياً كان : ملتزمون بتفوق تل أبيب العسكري

alsharq
Share

تعهدت واشطن بتقديم دعمها المطلق لإسرائيل، بغض النظر عن رئيس وزرائها المقبل، والإلتزام بأمن إسرائيل والتفوق العسكري، وجاء ذلك خلال زيارة لوزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس إلى واشنطن، التقى فيها نظيره الأمريكي لويد أوستن.

وقال وزير الخارجية الأمريكي خلال استقباله غانتس في واشنطن إنه يبحث معه التطورات في غزة بعد وقف إطلاق النار، والتزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل، إلى جانب العمل للمضيّ قدماً في المساعدات الإنسانية وإعادة إعمار غزة، وعدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وبعد أن التقى غانتس بوزير الخارجية أنطوني بلينكن، قال المتحدّث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس: “لن نتناول تشكيل الحكومة بينما العملية مستمرّة”.

وأضاف: “بغضّ النظر عما سيحدث وأيّ حكومة سيتمّ تشكيلها، فإنّ دعمنا الراسخ والقوي لإسرائيل باق”.

تأتي هذه التصريحات في ظل تبلور مساع لتشكيل حكومة ائتلاف داخل إسرائيل، يشارك فيه غانتس، للإطاحة برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والذي استمر في الحكم لأكثر من عقد.

الدعم العسكري لإسرائيل

من جانبه، قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن إن واشنطن ستواصل الالتزام بالتفوق العسكري لإسرائيل، والتأكد من قدرتها على الدفاع عن نفسها ضد ما قال إنها “تهديدات إيران ووكلائها” والجماعات التي وصفها بالإرهابية.

وأوضح أوستن خلال استقباله وزير الدفاع الإسرائيلي أن الرئيس جو بايدن عبّر عن دعمه لتقوية نظام القبة الحديدية، كما أكد أوستن دعم إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد الصواريخ التي تطلقها حماس والفصائل الأخرى.

كما أبلغ مسؤولو الأمن والدفاع الأمريكيون غانتس بأنهم سيساعدون في إعادة تزويد منظومة الدفاع الصاروخي الإسرائيلية “القبة الحديدية” بالذخائر بعدما استخدمت بكثافة في الحرب الأخيرة مع قطاع غزة.

أما وزير الدفاع الإسرائيلي فقد قال إن نظام القبة الحديدية اعترض أكثر من 1400 صاروخ، مضيفاً أنه قد آن الأوان للعمل الدبلوماسي لتجنب أو تأخير عملية عسكرية في المنطقة.

كما أشاد غانتس بالدعم الأمريكي، وقال إنه يتطلع لبحث قضايا إيران وغزة وغيرها، مضيفاً أن إسرائيل تريد الاستقرار وتريد أن تتأكد من أمنها في المنطقة.

زيارة سريعة

وكان غانتس قد وصل في وقت سابق إلى واشنطن، وعقد أول اجتماع له مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان.

ووفق بيان صادر عن وزارة الدفاع الإسرائيلية، فإن غانتس أجرى خلال لقاءاته حواراً استراتيجياً بشأن الاتفاق النووي المزمع توقيعه مع إيران، والحفاظ على التفوق العسكري والأمني الإسرائيلي في المنطقة.

كما قال البيان إن غانتس ناقش مع المسؤولين الأمريكيين خطة تهدئة طويلة الأمد في غزة، تمت بلورتها لدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، وتشمل إعادة الجنود المفقودين في قطاع غزة، وتعزيز ما وصفه البيان بتحالف المعتدلين والسلطة الفلسطينية.

يشار إلى أن عدواناً إسرائيلياً شن على الأراضي الفلسطينية خلال شهر مايو/أيار الماضي أسفر إجمالاً عن 290 شهيداً، بينهم 69 طفلاً و40 سيدة و17 مسناً، وأكثر من 8900 مصاب، مقابل مقتل 13 إسرائيلياً وإصابة مئات، خلال رد الفصائل في غزة بإطلاق صواريخ على إسرائيل.

وفي 21 مايو/أيار، تم التوصل لقرار وقف إطلاق النار بين إسرائيل، وحركة المقاومة الإسلامية “حماس”؛ لينهي ذلك عدوان إسرائيل الذي استمر 11 يوماً.

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *