وجاء هاتف (جالاكسي أي51) Galaxy A51 بنسخته التي تدعم شبكات الجيل الرابع فقط في مركز الصدارة أثناء الأشهر الثلاثة الأولى من 2020، حيث شُحن منه ما يزيد عن 6 ملايين وحدة، مما شكل ما نسبته 2.3% من إجمالي هواتف أندرويد التي بِيعت في الربع الأول. وقد لاقى الهاتف شعبية كبيرة في مختلف أنحاء العالم، لاسيما في أوروبا، وآسيا.