Type to search

رئيسي شئون عربية فلسطين

هنية يوجّه نداء عاجلًا إلى الملك سلمان

عبد المالك
Share
هنية

غزة – الشرق الإخباري | وجّه رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) إسماعيل هنية يوم الأحد نداء عاجلًا إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

ودعا هنية، في بيان صحفي نشره الموقع الإلكتروني لحماس، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان باتّخاذ قرار فوري بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين في سجون النظام السعودي.

وقال إنّه “في ظل وباء كورونا الذي يجتاح العالم، وخشية على حياة الإخوة الأكارم، وانطلاقا من كل الأبعاد الإنسانية والدينية للمملكة العربية السعودية في التعامل مع قضية فلسطين وأبنائها الذين عاشوا سنوات طويلة على أرض المملكة يقومون بكامل واجباتهم والتزاماتهم العروبية والإسلامية تجاه الشعب السعودي الشقيق فإن إطلاق سراح الفلسطينيين يصبح ضرورة إنسانية وقومية، وكلنا ثقة أن جلالة الملك لن يتردد في القيام بها”.

وأضاف “في ذكرى الإسراء والمعراج التي ثبت فيها المولى عز وجل هذا الرباط المقدس بين أرض الحرمين وأرض فلسطين فإننا ندعو خادم الحرمين إلى اتخاذ قرار طال انتظاره بإخلاء سبيل أبناء شعبنا من السجون التي ما جُعلت لأمثالهم من الرجال الذين خدموا قضيتهم وشعبهم، وبما يتمشى مع الدور الرئيس للمملكة وشعبها المضياف”.

يشار إلى أنّ القيادي بحركة حماس سامي أبو زهري كشف أنّ المعتقلين الفلسطينيين في سجون النظام السعودي يتعرّضون للاستجواب وتعذيب جسدي بشكل قاسٍ وبأشكال متعدّدة على أيدي محقّقين أجانب من جنسيات مختلفة.

وذكر أنّ حركته بذلت خلال الشهور الماضية العديد من المساعي والجهود الدبلوماسية الكبيرة؛ من أجل مطالبة النظام السعودي للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين بسجونها، كاشفًا عن إجراء حماس اتصالات عديدة مع دول أخرى، واتصالات مباشرة مع عدد من المسؤولين السعوديين من أجل حل قضية الفلسطينيين المعتقلين في سجون المملكة، لكنّ كل هذه الاتصالات لم تتمخّض عن أي نتيجة حتى تاريخه.

وقال أبو زهري إنّ عددٍ من المعتقلين هم أبناء أو أنصار للحركة مقيمون في المملكة منذ عشرات السنين، وبعضهم أمضى ما يزيد عن ثلاثة عقود، مؤكّدًا أنّهم أسهموا في إعمار السعودية وبنائها على مدار سنوات طويلة من أعمارهم.

وشدّد على أنّ اعتقال الأمن السعودي لعشرات الفلسطينيين منذ شهور، بعضهم بسبب انتمائهم أو تأييدهم لحركة حماس، مثّل “صدمة” للمعتقلين ولذويهم وللحركة، مؤكّدًا على أنّ ما حدث لهم أمر “غير مبرر وغير مفهوم”.

واعتقلت سلطات النظام السعودي خلال الشهور الماضية نحو 60 فلسطينيًا، من بينهم الممثّل الرسمي لحركة “حماس” في المملكة محمد صالح الخضري، بالإضافة إلى رجل الأعمال والقيادي بالحركة أبو عبيدة الأغا الذي قامت الأمن السعودي بتحويله إلى سجن ذهبان بمدينة جدّة.

اقرأ أيضًا |

بالصور: حملة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين والأردنيين بسجون السعودية

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *