Type to search

تكنولوجيا رئيسي

هل ينجح فيسبوك بإطلاق عملة ليبرا ؟

نزار البرديني
Share
ليبرا

لندن – الشرق الإخباري | منذ أن أعلنت شركة فيسبوك، عملاق التواصل الاجتماعي، قبل ثلاثة أشهر عن مخططها لإطلاق عملتها المشفّرة المعروفة باسم ليبرا وما تزال الأنباء تتضارب حول قدرة الشركة الأمريكية على إطلاق هذه العملة الافتراضية.

ونقلت وكالة “رويترز” عن العضو المنتدب لـ”اتحاد ليبرا” برتراند بيريز قوله إن إطلاق شركة فيسبوك للعملة المشفرة التي أعلنت عنها قد “يتأجل” عن الموعد الذي سبق وحدّدته الشركة.

وبيّن بيريز أن تأجيل إطلاق العملة الرقمية يأتي من قبل فيسبوك بهدف معالجة بواعث القلق التنظيمية المثارة في أنحاء العالم حول العملة المشفّرة.

وسبق وحدّدت “فيسبوك” شهر يونيو/حزيران 2020 موعدًا لإطلاق عملتها الرقمية بالشراكة مع أعضاء آخرين في اتحاد أقامته خصيصًا شركة الكتنولوجيا الأمريكية العملاقة من أجل إدارة هذا المشروع.

غير أن العملة الرقمية المفترضة لاقت تشكيكًا تنظيميًا وسياسيًا منذ الإعلان عن مشروع إطلاقها، خاصة بعدما تعهّدت ألمانيا وفرنسا بمنع تداول عملة “ليبرا” في الاتحاد الأوروبي.

وبحسب العضو المنتدب عن “اتحاد ليبرا” فإن المشاورات والنقاشات مع الجهات التنظيمية في أوروبا وأماكن أخرى ما تزال مستمرّة؛ من أجل تهدئة المخاوف المثارة.

وحول إمكانية إطلاق العملة في الموعد المحدد بيونيو/حزيران 2020، نقلت “رويترز” عن بيريز قوله “عندما (أصدرنا) الإعلان في يونيو/حزيران كان ذلك دليلنا الهادي”، وتابع مضيفًا إن تأجيل إطلاقها لربع سنة أو ربعين “لن يكون مشكلة”.

وواصل متابعًا بالقول إنّ المهم لدى الاتحاد أن يمتثل لمتطلّبات الجهات التنظيمية، وأن يكون الاتحاد على يقين من مشاركة هذه الجهات التنظيمية وارتياحها التام لحلول اتحاد ليبرا.

يشار إلى أن ليبرا هي عملة مشفّرة أعلنت “فيسبوك” في شهر حزيران/يونيو الماضي عن سعيها لإطلاقها في مساعٍ من عملاق التواصل الاجتماعي للدخول في مجال التجارة الإلكترونية.

وتقول الشركة الأمريكية إن العملة الرقمية المشفّرة ستكون مدعومة باحتياطي أصول حقيقية، بما يشمل ذلك من ودائع مصرفية وأوراق مالية حكومية قصيرة الأجل، موضحة أنّها ستخضع لإشراف من الاتحاد الخاص الذي جرى تشكيله لمراقبتها والمؤلّف من 28 عضوًا.

وبحسب “رويترز” فإن هذا اتحاد ليبرا يستهدف “تدعيم الثقة، واحتواء تقلبات الأسعار المستشرية في العملات المشفرة؛ ما يجعلها غير عملية للتجارة والمدفوعات”.

ويضمّ اتحاد ليبرا أيضًا كلًا من فودافون، وباي بال، وماستركارد، وفيزا، كما يعتزم ضم أعضاء آخرين في المستقبل القريب، بما في ذلك بنوك.

اقرأ أيضًا|

هل ماتت البتكوين فعلا؟

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *