Type to search

الخليج العربي رئيسي

هدوء نسبي بصنعاء وحملة اعتقالات ضد أنصار صالح

alsharq
Share

صنعاء-

شن الحوثيون حملة اعتقالات في صفوف حزب المؤتمر الشعبي وأنصاره في صنعاء، وتراجعت وتيرة القتال بين الطرفين، والتي بلغت حصيلة ضحاياه حتى الآن 234 قتيلا وأربعمئة جريح، بحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وبعد ساعات من الإعلان عن مقتل زعيم حزب المؤتمر الرئيس الراحل علي عبد الله صالح أمس الاثنين شهدت صنعاء حملة اعتقالات بين أنصار الحزب وأعضائه، كما أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة أنصار الله التابعة للحوثيين صالح الصماد انتهاء العمليات الأمنية في صنعاء.

وأحكم الحوثيون المدعومون من إيران سيطرتهم على العاصمة بعد أن كانوا يتقاسمون السيطرة عليها مع قوات المؤتمر، وتراجعت وتيرة المعارك عقب إعلان مقتل صالح.

وقالت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن سمية بلطيفة إن حصيلة المواجهات بين الحوثيين وحلفائهم السابقين من أنصار صالح في صنعاء بلغت 234 قتيلا وأربعمئة جريح، حيث بدأت المعارك الأربعاء وبلغت ذروتها يوم الجمعة الماضي.

وفي جنيف، قال المدير الإقليمي للصليب الأحمر بالشرق الأوسط روبرت مارديني إن فرق الصليب الأحمر في اليمن تبذل الآن كل ما في وسعها لتزويد المستشفيات بالأدوية والمواد الجراحية والوقود.

وقصفت طائرات التحالف العسكري بقيادة السعودية الليلة الماضية عدة مواقع للحوثيين في صنعاء، ومنها قصر الرئاسة الذي تعرض لسبع ضربات على الأقل، في حين خلت شوارع المدينة من المارة.

وطلب التحالف من أهالي صنعاء أمس “الابتعاد عن آليات وتجمعات” الحوثيين بما لا يقل عن خمسمئة متر، في مؤشر على تكثيف الغارات، في حين ذكر شهود عيان أن الحوثيين ضاعفوا نقاط التفتيش وقطعوا عدة طرق.

alsharq
alsharq

كاتب كويتي عمل قبل انضمامه إلى مجلة الشرق الاخباري كرئيس تحرير إقليمي لعدد من المواقع المهتمة بالشأن السياسي في الشرق الأوسط.

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *