Type to search

الخليج العربي رئيسي

نزيف الخسائر يدفع “طيران الاتحاد” الإماراتية لبيع 38 طائرة

عبد المالك
Share
الاتحادية

أبو ظبي – الشرق الإخباري | أجبرت الخسائر الاقتصادية المتواصلة شركة الطيران الوطنية الإماراتية “طيران الاتحاد” على بيع 38 طائرة من أسطولها الجوي؛ وذلك كجزء من جهود الشركة الإماراتية لتقليص خسائرها الكبيرة.

وأقرّت الشركة الإماراتية في بيان صحفي يوم الثلاثاء أنّها تسعى لبيع الطائرات إلى شركة استثمارية وشركة تأجير، في صفقة تبلغ قيمتها نحو مليار دولار، وهذه الخطوة هي أحدث الإجراءات التي اتّخذها “الاتحاد للطيران” بهدف خفض التكاليف من قبل الناقل الوطني بدولة الإمارات.

وبحسب البيان فإنّ “طيران الاتحاد” سيقوم ببيع 38 طائرة، من ضمنها 22 من طراز إيرباص إيه 330 و16 طائرة بوينج 777- 300 إي آر، في صفقة مع شركة “كيه كيه آر” للاستثمار وشركة ألتافير إير فاينانس.

وذكر “كيه كيه آر”ّ أن طائرات بوينج 777- 300 إي آر، سيتّم “إعادة تأجيرها إلى الاتحاد عند الشراء في أوائل عام 2020، في حين ستذهب طائرة إيرباص إيه 330 إلى عملاء دوليين.

وادّعت الشركة الإماراتية أنّ خطوتها في بيع جزء من أسطولها الجوي تتماشى مع “السنة الثالثة من برنامج التحول”.

وزعمت الشركة في بيانها أنّ “الصفقة توفر لنا المرونة مع ضمان التزامنا بأهداف الاستدامة لدينا والحفاظ على أسطول من الطائرات الأكثر كفاءة في استهلاك الوقود والمتقدمة تقنيا”.

وأجبرت الخسائر طيران الاتحاد إلى البحث عن طرق لتقليص نفقاتها، ومن بينها الاستغناء عن طيارين متوقع الاستغناء عنهم مطلع العام الجاري.

وسبق أن كشفت مصادر في  شركة “طيران الاتحاد”، يونيو/حزيران الماضي، أنها مضطرة لإلغاء صفقات مع عملاق الطيران الأوروبي “إيرباص”، وشركة “بوينج” نتيجة للخسائر المتراكمة على الشركة، والتي وصلت إلى نحو 4 مليارات دولار خلال 3 سنوات.

وأشارت إلى أن “الاتحاد” ستتسلم 5 طائرات فقط من طائرات “إيرباص A350 XWB”، من أصل 62 طائرة، تم التعاقد عليها، وهو ما يمثل 8% فقط من إجمالي طائرتها من طراز A350، بينما ألغت خططًا لتسلم الكمية المتبقية من 57 طائرة إيرباص A350، وألغت أيضا غالبية طائراتها من طراز “بوينج 777X”.

وجاءت هذه التخفيضات الكبيرة في طلبات الطائرات، كجزء فقط من محاولة إدارة “طيران الاتحاد”، الحد من واحدة من أكبر ديون شركات الطيران، التي تراكمت على الشركة الإماراتية المملوكة لحكومة أبوظبي.

اقرأ أيضًا |

الخطوط القطرية تواصل حصد الجوائز العالمية

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *