Type to search

الخليج العربي رئيسي فلسطين

نتنياهو: وزير الصحة الإماراتي سيصل إلى تل أبيب بهدف مكافحة فيروس كورونا

عبد المالك
Share
ضم الضفة الغربية

لا زالت دولة الإمارات العربية المتحدة تسعى لإقامة علاقات دبلوماسية ثنائية رسمية مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، ووسط تدهور الأوضاع الإنسانية للشعب الفلسطيني وفي ظل تهديدات ضم الضفة الغربية لدولة الاحتلال، ذهب ولي إمارة أبو ظبي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات الأمير محمد بن زايد، إلى التطبيع العلني مع إسرائيل بحجة مكافحة فيروس كورونا، وبدوره، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ليعلن أن وزير الصحة الإماراتي سيصل إلى تل ابيب من أجل التعاون مع الطواقم الطبية الإسرائيلية لمواجهة فيروس كورونا

وجاء ذلك بينما يسعى الاحتلال إلى ضم الضفة الغربية واسقاط كافة الحقوق الفلسطينية، وتسعى الإمارات تصعيد وتيرة التحالف معه، وإعلان نتنياهو يأتي بعد اتصالات مكثفه بين الطرفين، كما أن تلك النتائج والاتصالات المستمرة والمكثفة التي أجريت بين الإمارات وإسرائيل الأشهر الماضية أدت إلى اضعاف الموقف الفلسطينية أمام المجتمع الدولي

أما الإعلام الإماراتي فقد وصف خطوة ضم الضفة الغربية والعلاقات الطبية مع إسرائيل بـ “التعاون البناء”، ومن جانبها، نشرت وكالة أنباء الإمارات تغريده عبر صفحتها الرسمية، قائلة: “تأتي هذه الشراكة العلمية والطبية لتتجاوز التحديات السياسية التاريخية في المنطقة ضمن أولوية إنسانية وتعاون بناء يهدف إلى التصدي لجائحة فيروس كورونا (كوفيد_19) والتعاون لأجل صحة مواطني المنطقة”

كثيرون يرون أن الإعلان الأخير جاء ضمن سلسلة من الخطوات التطبيعية، وإعلان الحكومة الإسرائيلية سبقته بأيام دعوة إلى التطبيع الرسمي من قِبل وزير الشؤون الخارجية لدولة الإمارات أنور قرقاش، حيث قال: إن “إمكانية العمل مع إسرائيل مفيدة جداً، وأن هناك مجالات مثل فيروس كورونا والتكنولوجيا وأشياء أخرى، يمكننا العمل بها معاً (الإمارات وإسرائيل)، وكما اعتقد أن 60 أو 70 عاماً من العلاقات مع إسرائيل أظهرت أن القطيعة التامة بين إسرائيل والعالم العربي قد زادت العداء”.

 

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *