Type to search

هاني مهنا .. يثير الجدل بعد حديثه عن ظروف سجن طرة مع رجال مبارك

رئيسي شئون عربية

هاني مهنا .. يثير الجدل بعد حديثه عن ظروف سجن طرة مع رجال مبارك

alsharq
Share

أثارت تصريحات الموسيقار المصري، هاني مهنا، التي تحدث فيها عن ظروف سجنه في سجن طره مع، جمال وعلاء مبارك، نجلي الرئيس الأسبق، حسني مبارك، وكبار المسؤولين والضباط، جدلا بشأن المعلومات التي قدمها حول الخدمات التي كانت متوفرة داخل السجن.

وقال مهنا، الذي دخل السجن في 2014 على ذمة قضية مالية، لمحطة إذاعية مصرية أن علاقته بعلاء وجمال مبارك بدأت وتوطدت في سجن طره بعد الحكم عيه خمس سنوات في أواخر عام 2013، “أول مرة أتعرف عليهم عن قرب”.

وأضاف أنه التقى وزير الداخلية السابق، حبيب العادلي، ومجموعة من كبار الضباط المتهمين بقتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير التي أطاحت بمبارك.

وقال مهنا: “كنا مجموعة من 14 شخصا فقط في مبنيين يتسعان لثلاثة آلاف شخص”، فضحك المذيع الذي قال إن ذلك ربما كان يشعرهم بالوحدة، إلا أن مهنا قال “بالعكس، كل الإمكانات كانت متوفرة”.

وأشار مهنا إلى أن، علاء مبارك، قدم له تليفزيون، بينما قدم، جمال مبارك، له ثلاجة في محبسبه، مضيفا أنه كان يفطر معهما سويا بشكل يومي.

وأكد مهنا أن رجل الأعمال، هشام طلعت مصطف، أنشا مسجدا كبيرا خلال اعتقاله في سجن طرة، بينما أقام رجل الأعمال، أحمد عز، ناديا رياضيا “بأجهزة في غاية التقدم، إضافة إلى صالة البلياردو والبينج بونج”.

وقال مهنا: “كانت أول مرة أجلس  مع نجلي مبارك وتعرفت عليهم عن قرب، وكونت فريق كرة قدم وكنا بنلعب أنا وعلاء مع بعض في فريق، وجمال عامل فريق مع الضباط الآخرين، كما أن حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، كان يقف حكما أثناء المباريات” مضيفا بأنه شعر بالظلم في الحكم عليهم.

ما كشفه مهنا خلال تريحاته أثار الجدل في لدى ناشطين ومغردين مصريين قارنوا بين ما ذكره من ظروف داخل السجن، وبين ما يعاني منه النشطاء السياسيون والمعارضون من ظروف احتجاز قاسية.

وقدمت شكاوى عديدة من منظمات حقوقية وأهالي معتقلين حول تكدس المعتقلين في غرف غير صالحة للاستخدام الآدمي.

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *