Type to search

الخليج العربي رئيسي

من نفّذ هجمات أرامكو ؟ السعوديون والحوثيون يجيبون

عبد المالك
Share
السعودية

الرياض/صنعاء – الشرق الإخباري | ما تزال تداعيات الهجوم الذي استهدف منشآت “أرامكو” النفطية فجر السبت الماضي متواصلة، إذ تبادلت السلطات السعودية وجماعة الحوثي اليمينة الإجابة عن الجهة التي تقف خلف هذا الهجوم الذي أدّى إلى توقّف نصف إنتاج المملكة من النفط الخام.

وعقد المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية تركي المالكي اليوم الأربعاء مؤتمرًا صحفيًا لإعلان نتائج التحقيق حول الهجوم الذي استهدف منشأتين نفطيتين في منطقة بقيق وخريص بالمملكة؛ وأخرجهما عن العمل منذ خمسة أيام.

وقال المالكي في مؤتمره إن الهجوم على المنشآت النفطية التابعة لـ”أرامكو” لم يأتِ من اليمن، متّهمًا إيران بالوقوف وراءه وتواصل “اعتداءاتها” على المملكة وتدعم “المنظمات الإرهابية”.

وأضاف “الهجمات علينا تشن بأسلحة إيرانية، ولدينا أدلة على تورط إيران في الأعمال التخريبية في المنطقة، الهجوم على أرامكو هو امتداد لهجمات سابقة استهدفت البنى التحتية المدنية، وهجوم على الاقتصاد العالمي والتجارة العالمية”.

وادّعى أن نتائج التحقيق السعودي توصّلت إلى أن نطاق تحرك إحدى الطائرات المهاجمة كان من الشمال باتجاه الجنوب، لكنّه استدرك بالتأكيد على أن مواصلة التحقيقات لتحديد مكان انطلاق الطائرات المسيرة والصواريخ، وواثقون من قدرتنا على تحديد مصدر انطلاق الهجمات على أرامكو.

وزعم المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية أن الهجمات على أرامكو تمّت بواسطة عدّة طائرات مسيّرة إيرانية الصنع، إضافة إلى 4 صواريخ كروز من طراز “يا علي”

في الجانب الآخر وفور انتهاء المؤتمر السعودي، عقد المتحدث باسم جماعة الحوثي اليمنية مؤتمرًا صحفيًا للحديث عمّا أسماه بعملية “توازن الردع 2” التي استهدفت معامل شركة “أرامكو” في بقيق وخريص بالمملكة السعودية.

وأعلن المتحدث باسم الحوثيين أن الهجوم على أرامكو “خير مثال” على ما وصلت إليه الجماعة اليمنية “على مستوى التخطيط والتنفيذ”، موضحًا أنّ الهجوم سبقه “رصد استخباراتي دقيق”.

وكشف أن الهجوم على أرامكو نُفذ بطائرات مسيرة جديدة يُعلن عنها اليوم لأول مرة، مؤكّدًا أن الدمار الذي لحق بالمنشآت المستهدفة “أكبر بكثير مما تم عرضه“.

وبيّن أن الطائرات المسيرة الجديدة “تمتاز بمحركات نفاثة ورؤوس انشطارية، وقد حرصنا في العملية على وصول الطائرات إلى أهدافها في وقت واحد، كما استخدمنا خلال العملية طائرات للتمويه”.

واتّهم المتحدث باسم جماعة الحوثي “العدو” السعودي ومعه الولايات المتحدة بـ”الهروب من الحقيقة”، مشدّدًا على أن اليمن الجديد “قادر على أن يرد الصاع صاعين وأن يستهدف العدو في عمقه”.

واختتم حديثه بالتهديد باستهداف المزيد من المنشآت والأهداف الحيوية، مشدّدًا بالقول “سنكافح بكل الطرق والوسائل للدفاع عن أنفسنا، وشعبنا لن يموت جوعًا”.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *