Type to search

أهم الأنباء الخليج العربي رئيسي

منظمة دولية تطالب الامارات بالإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين

alsharq
Share

طالبت حملة مقاطعة الامارات الدولية بالإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين في دولة الامارات العربية المتحدة، الذين اعتقلوا فقط لأنهم عبروا عن رأيهم وبسبب اتجاهاتهم السياسية ولدفاعهم عن حقوق الانسان والحريات. حيث أفادت الناشطة الحقوقية البريطانية السيدة رادها ستيرلن ” إن نظام العدالة الاماراتي مجرد واجهة غير قابلة للتطبيق، والعديد من المحاكم والمؤسسات الحكومية لا تطبق التشريعات القضائية الموجودة في الإمارات، فهناك الكثير من السجناء يقبعون في السجون منذ وقت طويل بدون محاكمة.”
وقالت الحملة في بيانها بأنه قد تم اصدار إحصائية بعدد المعتقلين السياسيين في دولة الامارات في وقت سابق، وقد بلغ عدد المعتقليين السياسيين 204 معتقل , موزعين على 13 جنسية مثل مصر، ليبيا، اليمن، قطر، تركيا، سوريا، فلسطين، لبنان، الأردن، تونس، جزر القمر، والجزائر، بالإضافة إلى دولة تركيا.
وقد كشفت المنظمة العربية لحقوق الانسان في بريطانيا هذا الشهر عن شكوى من معتقلات سياسيات في دولة الامارات, من تردي أوضاع احتجازهن وتعريضهن للتعذيب والمعاملة السيئة والمهينة. وأضافت المنظمة انه قد وصلتها رسالة خطية من داخل سجن الامن الانفرادي للمعتقلة امينة العبدولي تقول فيها ” مساء 19 تشرين الثاني 2015 تم اقتحام منزلنا بقرية الطيبة بامارة الفجيرة من قبل قوات امنية لم تفصح عن هويتها كما لم تبرز أي مذكرات قضائية للضبط والإحضار, وقاموا باعتقالي مع شقيقتي موزة وكان عمرها 18 عاماً, وشقيقي مصعب وكان عمره آنذاك 25 عاماً ثم تم اقتيادنا الى سيارات القوات التي اعتقلتنا, وتم تفريقنا بوضع كل منا في سيارة مختلفة, بعد تقييد أيدينا وارجلنا ووضع عصابات على اعيننا وفي الطريق تم اعتقال مريم البلوشي.”
وقالت حملة المقاطعة بأن الامارات مازالت تعتقل المئات من معتقلي الرأي من الاكاديمين والعلماء والدعاة والناشطين الحقوقيين وناشطي مواقع التواصل الاجتماعي من كلا الجنسين في ظروف صعبة. حيث يتعامل الامن الاماراتي بوحشية مع المعتقلين مثل القمع والتعذيب وسجن أقارب المعتقلين والاعتداءات الجنسية والتهديد بالقتل.
وتدعوا حملة المقاطعة المجتمع الدولي للتدخل الفوري لوقف انتهاكات حقوق الإنسان في دولة الإمارات وإلزام السلطات في الإمارات باحترام قوانين حقوق الإنسان. كما ودعت الحملة ايضاً جميع الدول التي تحترم قوانين حقوق الإنسان والعالم الحر لمقاطعة الإمارات لأنها تنتهك حقوق الإنسان يومياً، سواء في الحرب في اليمن أو مع الدول المجاورة أو مواطنيها أو المقيمين فيها.
وقالت حملة المقاطعة على أنه تم إطلاقها في ضوء الانتهاكات التي اللامتناهية لحقوق الإنسان التي تمارسها الإمارات، بالإضافة إلى جرائم الحرب التي ارتكبتها في اليمن وانتهاكات حقوق العمال، فضلاً عن كون الامارات مركز العبودية الحديث. تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم واحدة من الدول التي تقود الاتجار بالبشر وهي من الداعمين الرئيسيين للجماعات الإرهابية في سوريا وأجزاء أخرى في الشرق الأوسط.

Tags:
alsharq
alsharq

كاتب كويتي عمل قبل انضمامه إلى مجلة الشرق الاخباري كرئيس تحرير إقليمي لعدد من المواقع المهتمة بالشأن السياسي في الشرق الأوسط.

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *