Type to search

الخليج العربي رئيسي

منظمة العفو الدولية تستنكر التجاهل العالمي تجاه معتقلي الرأي بالسعودية

عبد المالك
Share

لندن – الشرق الإخباري| ندّدت منظمة العفو الدولية في لندن بالتجاهل الأوروبي والعربي لحماية حرية الرأي في المملكة العربية السعودية، حيث يواجه المعارضون للنظام السعودي تهديدًا مباشرًا لحياتهم.

وقالت المنظمة، في بيان لها اليوم الأربعاء، إن “القيود المتزايدة التي تخنق المجتمع المدني في المملكة السعودية، لم يقابلها ردٌّ واضح من الاتحاد الأوروبي الذي نادراً ما يدافع علناً عن المدافعين عن حقوق الإنسان في البلاد”.

ونقل البيان وصف المسؤولة بالمنظمة إيف غيدي الدفاع عن حقوق الإنسان وعدمه بالحياة والموت، قائلة “إن الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء عندما يقفون مع المدافعين عن حقوق الإنسان يمكن أن يكون الأمر أشبه بالفرق بين الحرية والسجن، وبين الحياة والموت”.

وقالت غيدي إنّ الوقوف عن مهمة حماية المواطنين يترك أثرًا مدمرًا في المجتمع “فعندما يفشل في القيام بأي عمل فإن المدافعين عن حقوق الإنسان يُتركون إلى مصائرهم، الأمر الذي يمكن أن يُحدث أثراً مدمراً عليهم وعلى المجتمعات التي يعملون من أجلها”.

واستنكرت المسؤولة في منظمة العفو الدولية التفرقة بين الدول، حيث يعلن الاتحاد الأوروبي موقفًا صارمًا في الدفاع عن المعارضين في الصين، في مقابل انعدام التدخلات العلنية الفعلية للاتحاد الأوروبي في السعودية وسط حملة قمعية ضد المعارضة.

وقالت إن سبب هذا التجاهل للقمع السعودي هو حفاظ دول الاتحاد على علاقات وثيقة مع المملكة تحظى بالأفضلية على بواعث قلق في ما يخص حقوق الإنسان.

وقالت لمديرة مكتب المؤسسات الأوروبية في منظمة العفو  “إن الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه بحاجة إلى منهج أكثر استراتيجية وظهوراً لدعم وحماية الأشخاص المعرضين للخطر بسبب دفاعهم عن حقوق الإنسان وعملهم المهم للغاية”.

يشار إلى أن السعودية شهدت خلال أكثر من عامين تكميماً للأفواه واعتقال المئات من النشطاء والحقوقيين، الذين حاولوا -فيما يبدو- التعبير عن رأيهم الذي يعارض ما تشهده السعودية من تغييرات، وسط مطالبات حقوقية بالكشف عن مصيرهم وتوفير العدالة لهم.

ومن بين أبرز المعتقلين الداعية سلمان العودة، الذي غيبته السجون منذ 10 سبتمبر 2017، بعد أن اعتقلته السلطات السعودية تعسفياً، ووضع في زنزانة انفرادية، ووُجهت إليه 37 تهمة خلال جلسة عقدتها المحكمة الجزائية المتخصّصة في العاصمة الرياض، سابقاً، ويحاكم خلال هذا الأسبوع في جلسات متتالية.

اقرأ أيضا|

سجون السعودية .. انتهاكات جسدية فظيعة وأقبية غير آدمية

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *