Type to search

ملك المغرب وضع شرطا لزيارة إسرائيل .. عودة المفاوضات

رئيسي شئون عربية

ملك المغرب وضع شرطا لزيارة إسرائيل .. عودة المفاوضات

alsharq
Share

ذكرت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية أمس الاثنين، بأن العاهل المغربي محمد السادس اشترط إعلان استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، لتلبية الدعوة لزيارة إسرائيل.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فرنسية، قولها إن العاهل المغربي، الذي تلقى دعوة رسمية من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو لزيارة إسرائيل بعد تطبيع العلاقات بين البلدين، يشترط إجراء الزيارة مع الإعلان خلالها عن استئناف مفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، كما يطالب الملك محمد السادس الاجتماع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال الزيارة.

وقالت الصحيفة إن رئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي الجديد في المغرب دافيد جوفرين، الذي سيتوجه بعد أيام إلى الرباط، سيعمل على الدفع لإجراء هذه الزيارة.

ولفتت “معاريف” إلى أن التدخل الشخصي للملك يهدف إلى التشديد على مكانته أمام الإدارة الامريكية الجديدة، وضمان أنها لن تتراجع عن الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية، مشيرة إلى أن الملك معني أيضا بفتح قناة مكملة تتلاقى مع مبادرات السلام الفرنسية المصرية الألمانية الأردنية، وفق ما جاء في الصحيفة.

إلى ذلك ذكر موقع “أفريكا إنتلجنس” إن العاهل المغربي الملك محمد السادس يحاول أنّ يستغل التطبيع لتسويق نفسه كمدافع عن القضية الفلسطينية، وذكر الموقع أن ملك المغرب تلقى دعوة من رئيس وزراء الإحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لزيارة دولة الاحتلال.

وأشار الموقع إلى أن العاهل المغربي ويريد استغلال هذه الدعوة لتنظيم لقاء مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

علاوة على، يحاول الملك محمد السادس خلال الزيارة الضغط على “نتنياهو” للقبول باستئناف المحادثات مع “عباس”، على أن يتم الأمر بدعوة مغربية.

وبحسب التقرير، فإن العاهل المغربي يريد أن يستثمر هذه الدعوة لطرح شروط متعددة، تُظهره كمدافع قوي عن القضية الفلسطينية، ولتكون طريقة لتبديد اتهامات الخيانة حول مسألة تطبيع المغرب مع إسرائيل، وهي الاتهامات التي تغذيها جهات داخل حزب “العدالة والتنمية” الحاكم، على حد قول الموقع.

واعتبر “أفريكا إنتلجنس” أن “مهمة المساعي الحميدة هذه ستسمح للملك بالظهور كوسيط حسن النوايا في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وحتى في تسهيل التطبيع بين الدول العربية وإسرائيل.

لكن هذه الرغبة قد تتعارض مع توجهات نتنياهو الذي وعد ببناء 800 مستوطنة جديدة في الضفة الغربية.

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *