Type to search

الخليج العربي رئيسي

مصادر: ميليشيات الإمارات تسرق البنك المركزي اليمني!

عبد المالك
Share
الثوباني

تستمر جرائم وانتهاكات المجلس الانتقالي الجنوبي في جنوب اليمن، دون أي اعتبار للمواثيق الدولية أو الاتفاقات السياسية في البلاد التي تشهد حرباً شرسة منذ ست سنوات وتواجه أكبر أزمة إنسانية في العالم وقد قامت ميليشيات المجلس المدعومة من الإمارات العربية المتحدة ، قبل أيام قليلة ، بتخريب عشرة ونصف مليار ريال يمني من البنك المركزي اليمني تحت تهديد السلاح، وأوضحت الإدارة المالية للبنك المركزي ، في بيان لها الأسبوع الماضي، أن رئيس المجلس المدعو قاسم الثوباني قدم للبنك عددا من الأطقم العسكرية بتوجيهات مكتوبة من “قيادة المجلس”. يتضمن الأمر بإنفاق عشرة مليارات ونصف مليار ريال كرواتب لإدارة أمن عدن وسرايا المقاومة الجنوبية.

أوضحت وزارة المالية أنها أوضحت لـ الذوباني أنه لا يمكن، طبقاً لقانون المحاسبة والوثائق في البنك المركزي ، استبدال هذا المبلغ لشخص ليس له صفة قانونية ، إلى جانب أن الرواتب من قسم أمن عدن لا يتجاوز نصف مليار ريال ويتم إنفاقه بانتظام.

ورفض الثوباني رد الإدارة المالية للبنك ، وهدد باستخدام القوة المسلحة ضد البنك المركزي وإدارته ، الأمر الذي أجبرها على إنفاق عشرة مليارات ونصف من البنادق تحت تهديد السلاح، قالت الإدارة المالية للبنك إن صرف عشرة مليارات ونصف المليون دولار تم بطريقة غير مشروعة ، معتبرة بيانها بمثابة تنصل.

أكدت إدارة البنك المركزي اليمني أن ما حدث يهدد بالوقف التام لأنشطة البنك المركزي ، خاصة أن عملية الصرف تم دفعها من الاحتياطيات النقدية العامة وليس من الإيرادات الخاصة في البنك.

وأشارت إلى أن وقف تحصيل الإيرادات للبنك المركزي اليمني يمكن أن يقوض نشاط البنك ويهدد بانهيار العملة المحلية، وكلف المجلس مسؤولي الجهات والمنشآت التطوعية بإيداع الإيرادات في حسابات البنك الوطني اليمني تحت إشراف المجلس بعيداً عن الحكومة الشرعية والبنك المركزي اليمني

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *