Type to search

رئيسي شؤون أوروبية

مسؤول تركي: اتفاق سياسي بشأن تحديد المنطقة الاقتصادية مع مصر!

عبد المالك
Share

أكد مساعد وزير الخارجية التركي ياووز سليم قيران ، أن حكومته لا زالت متمسكة بالحوار السياسي غير المشروط مع السلطات المصرية، وأنها ترغب لعقد مذكرة اتفاق بشأن المنطقة الاقتصادية المشتركة معها، مشيراً أن مواصلة جلسات الحوار السياسي مع بروكسل ضرورة حتمية ليعم الأمن والاستقرار في المنطقة.

وخلال مؤتمر صحفي، وجه أحد الصحفيين تساؤلاً حول أن سيكون هناك تحديد للمنطقة الاقتصادية الخالصة مع مصر، وهل هي جزء من الخطة الإستراتيجية التركية في المنطقة، أجاب قيران قائلاً: إن “بلاده تنظم عددا من الفعاليات مع عدة بلدان مطلة على البحر المتوسط، بما في ذلك مصر؛ من أجل تحديد مناطق النفوذ البحرية وأننا عقدنا اجتماعا مع مصر في هذا الشأن، ونحن مستعدون لعقد لقاءات أخرى، ومنفتحون لعقد اتفاقية تحديد المنطقة الاقتصادية الخالصة معها، وهذا الأمر متروك لموقف القاهرة”.

وأعرب مساعد وزير الخارجية التركي ياووز سليم قيران، في سياق حديثه في مؤتمر حول رؤية أنقرة للعدالة والتعاون شرقي المتوسط، عن أمل بلاده في أن تسفر لقاءات قمة زعماء الاتحاد الأوروبي التي من المقرر عقدها مطلع الأسبوع القادم في العاصمة بروكسل عن مؤشرات إيجابية تجاه استمرار الحوار بين السلطات التركية من جهة والاتحاد الأوروبي من جهة أخرى.

وعلى غرار ذلك، أعلنت السلطات التركية واليونانية يوم الخميس الماضي عن استعدادهما وقبولهما لاستئناف جلسات الحوار والمحادثات الاستكشافية حول المطالب السيادية البحرية المتنازع عليها في شرقي البحر الأبيض المتوسط، في حين أن مسؤول أمني بحلف شمال الأطلسي (ناتو) كشف أن المناقشات السياسية احرزت تقدم جيد في الأمور التقنية والفنية بين الأطراف المتنازعة.

ونقل مصدر إعلامي عن مكتب الرئاسة التركية أن الرئيس رجب طيب أردوغان أجرى مؤتمر صحفي عبر الفيديو كونفرس مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، وأكد على أن أنقرة تسعى إلى نجاح الحوار السياسي وخفض حدة التوتر في منطقة الشرق الأوسط، لافتاً إلى أن ذلك يتم عبر اتخاذ ممارسات سياسية متبادلة بين الجانبين.

وأعرب الرئيس التركي عن أمله لتحقيق تقدم ملموس خلال جلسات قمة الاتحاد الأوروبي يومي 24 و25 من الشهر الجاري، وأن يحدث عنها خطوات جديدة للعلاقات الدبلوماسية بين تركيا والاتحاد الأوروبي، وقال: إن “اتخاذ إجراءات ملموسة بشأن تحديث اتحاد جمركي بين الجانبين والسفر من دون تأشيرة دخول والهجرة من شأنه أن يساعد في وضع العلاقات على أساس إيجابي”.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *