Type to search

مسؤولون إماراتيون “متنفذون” وراء جريمة قتل رجل أعمال هندي في دبي

الخليج العربي رئيسي

مسؤولون إماراتيون “متنفذون” وراء جريمة قتل رجل أعمال هندي في دبي

عبد المالك
Share
انتحار في دبي

دبي – الشرق الإخباري | نقل موقع إماراتي متخصص عن مصادر موثوقة قولها إنّ مسؤولين إماراتيين متورطون في جريمة قتل رجل أعمال هندي في إمارة دبي أعلن عن وفاته يوم الخميس، لكنّه قُتل منذ نحو أسبوع.

ونقل موقع “إمارات ليكس” عن مصادر أنّ رجل الأعمال الهندي جوي اركال (٥٤ عامًا) قد تعرّض لعلمية تصفية ضمن صراع مالي مع قبل مسؤولين إماراتيين متنفّذين على خلفية قيامه بنقل أمواله إلى الهند.

وذكر أنّ المصادر المطلعة على تطورات القضية كشفت أنّ اركال تم إلقاؤه من شرفة مكتبه في الحي التجاري من مجهولين، وقد تمّ التكتم على الحادثة لمدة أسبوع قبل الإعلان أن موته نجم عن انتحار.

ولفت الموقع إلى أنّ الإعلام الإماراتي قد روّج إلى أنّ رجل الأعمال الهندي المتخصص في القطاع النفطي والنقل البحري قام بإلقاء نفسه من شرفة مكتبه في الحي التجاري في دبي “بعد مشاكل مالية متراكمة”، وذلك ضمن مساعي المسؤولين الإماراتيين المتنفّذين للتغطية على جريمة قتله.

وبيّن أنّ الرواية الإماراتية حول إصابة اركال بـ”حالة اكتئاب نتيجة ضائقة مادية” تتناقض مع ما يمتلكه رجل الأعمال الهندي من ثروة ضخمة، وبنائه عام 2018 قصرًا فسيحًا مساحته 45 ألف متر مربع، ليصبح أحد أكبر المباني السكنية في منطقة كيرلا الهندية التي يمتلك فيها أيضًا سلسلة من الفنادق الفاخرة.

كما يمتلك رجل الأعمال الهندي شركة “إنوفا” المتخصصة في تكرير النفط والاتجار بمشتقاته، وهي شركة تملك عددًا من المصافي في إمارتي الشارقة ورأس الخيمة ومنطقة الدمام شرقي السعودية، كما أنّ إركال قام بتوسعة أعماله خارج قطاع النفط لتشمل النقل البحري والاتصالات.

اقرأ أيضًا | “إمارة الأضواء على حافة الخراب”.. تحليل ألماني: أحلام دبي تتحوّل لسراب بالصحراء

وذكر التقرير أنّ سلطات النظام الإماراتي قامت العام الماضي بمنح رجل الأعمال الهندي تأشيرة إقامة ذهبية مدّتها عشر سنوات، وهي تأشيرة مخصصة للمستثمرين الأجانب؛ ما ينسف الرواية الإماراتية بشأن إصابته بـ”اكتئاب” دفعه للانتحار نتيجة “ضائقة مالية”.

وأكّد الموقع الإماراتي أنّ عملية تصفية رجل الأعمال الهندي م نقبل مسؤولين إماراتيين متنفّذين في دبي تأتي في وقت تشهد فيه دولة الإمارات صراعًا داخليًا بين المسؤولين الإماراتيين على ما تبقى من إمبراطورية الملياردير الهندي الهارب “بى آر شيتى”.

ولفت إلى أنّ قضية الملياردير الهندي الهارب قد تسبّبت في فضيحة ديون غير مسبوقة بالإمارات، طاولت القطاع المصرفي بشكل رئيسي، بينما يتعرض بالأساس لتحديات صعبة في ظل تداعيات انتشار فيروس كورونا وانهيار أسعار النفط.

اقرأ أيضًا |

مفاجأة متوقّعة.. مسؤولون إماراتيون متورّطون في فضيحة الملياردير الهندي

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *