Type to search

الخليج العربي رئيسي

مختطفون يمنيون بسجون ميلشيات مدعومة من النظام الإماراتي يضربون عن الطعام

نزار البرديني
Share
اليمن

عدن – الشرق الإخباري | كشفت منظمة أهلية يمنية عن بدء عشرات اليمنيين المختطفين في سجون تديرها ميلشيات مدعومة من النظام الإماراتي بخوض إضراب مفتوح عن الطعام.

وناشدت رابطة أمهات المختطفين بمحافظة عدن الحكومة اليمنية الشرعية بإنقاذ أبنائهن المعتقلين المضربين عن الطعام منذ يوم الخميس الماضي 12 مارس/آذار 2020م؛ للمطالبة بإنصافهم والإفراج عنهم.

ونظّمت الرابطة اليمنية وقفتها الاحتجاجية أمام مقر التحالف العربي الداعم للحكومة اليمينية، بمدينة عدن لمطالبته بالضغط على ميلشيات “الحزام الأمني” التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، والتي تحتجز أبناءها.

وأكدت الأمّهات خلال الوقفة أنّ أبناءهنّ المعتقلين منذ ثلاثة أعوام في سجون الميلشيات المدعومة من الإمارات بدون أي مسوغ قانوني أو تهم موجهه لهم، ورغم صدور أوامر بالإفراج عنهم من قبل النيابة العامة لكن لم يفرج عنهم حتى اليوم.

وقالت الأمهات في بيانهن إنّهن يعشن قلقًا كبيرًا على أبنائهن بسبب إضرابهم عن الطعام، والذي سيستمر حتى يتم الإفراج عمّن صدر في حقهم أمر الإفراج والنظر إلى ملفات بقية المعتقلين وإنصافهم.

وذكر البيان أن المعتقلين أبلغوا أمهاتهم رفضهم الزيارات مما زاد قلق الأمهات على فلذات أكبادهن وعلى وضعهم الصحي.

وطالب بيان الأمهات بالضغط على القضاء والنيابة العامة من أجل قضية المعتقلين، مناشدات كل الجهات المختصة والجهات المعنية والحقوقية إنقاذ المعتقلين تعسفياً وتمكينهم من حقوقهم الإنسانية ونيل حريتهم كاملة.

ولم يتطرق البيان إلى تفاصيل أخرى عن عدد المعتقلين وسبب احتجازهم في سجون ميلشيات “الحزام الأمني” المدعومة من النظام الإماراتي في اليمن.

يشار إلى أنّ منظمة “سام” للحقوق والحريات الدولية، ومقرها جنيف، كشفت عن ممارسة ضباط إماراتيين التعذيب الجسدي والنفسي، والتحرش الجنسي، والاغتصاب، بحق مئات من المعتقلين اليمنيين في سجون إماراتية بعدد من المحافظات اليمنية.

وقال رئيس المنظمة توفيق الحميدي، الخميس، إن عدد المعتقلين اليمنيين يتجاوز الألف معتقل، ويتعرضون جميعهم للتعذيب البشع والقاسي على يد الجنود الإماراتيين داخل السجون الإماراتية في اليمن.

وأضاف الحميدي “وثَّقنا تعليق محققين إماراتيين المعتقلين بالأيدي مدداً طويلة، وتعريتهم، وممارسة الإعدامات الوهمية ضدهم، والضرب في كل أنحاء الجسم، وسكب الماء البارد في الليل عليهم”.

وتابع “قاموا بتوقيف المعتقلين في الشمس داخل صناديق حديدية أياماً طويلة، واستخدام الكلاب البوليسية في التعذيب، والصعق بالكهرباء، والزحف بين الأوساخ، وممارسة وحشية وقاسية تحط من قدر الكرامة الإنسانية”.

وبيَّن الحميدي أن الانتهاكات الإماراتية التي يقوم بها الجنود ضد المعتقلين ترتقى إلى جرائم الحرب، وتستوجب تحركاً دولياً لوقفها الفوري ومحاسبة مرتكبيها بتهم جرائم الحرب.

اقرأ أيضًا |

اليمن: وقفة احتجاجية ضد سجون تشرف عليها الإمارات

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *